تخطي إلى المحتوى الرئيسي

متحف "أورساي" بباريس يعتذر لشابة مُنعت من دخوله بسبب فستانها مفتوح الصدر

متحف أورساي في العاصمة الفرنسية باريس
متحف أورساي في العاصمة الفرنسية باريس © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

قدمت إدارة متحف أورساي في العاصمة الفرنسية باريس الأربعاء 9 أيلول 2020 اعتذارها لشابة كان قد تم منعها من دخوله في اليوم السابق بحجة أن فستانها مفتوح كثيراً عند الصدر، الأمر الذي تسبب بضجة وإدانة واسعتين واعتبر ممارسة رقابية على ملابس المرأة.

إعلان

وقال المتحف في رسالة على حسابه في تويتر "علمنا بحادثة جرت مع إحدى زائرات المتحف عند المدخل. نأسف بعمق مما وقع ونقدم أخلص اعتذاراتنا للشخص المعني الذي نتواصل معه".

وكانت طالبة في كلية الآداب تدعى "جين" قد منعت من قبل موظفي الاستقبال في المتحف من دخوله بسبب فستان ذو فتحة صدر منخفضة كانت ترتديه وطلب منها "التستر" حتى تتمكن من الدخول، فما كان منها إلا أن روت قصتها على وسائل التواصل الاجتماعي وأثارت موجة عارمة من الاعتراض والشجب لتصرف الحراس والمتحف.

وقالت جين في رسالة على تويتر "وصلت إلى مدخل المتحف، ولم يكن لدي وقت لإخراج تذكرة الدخول الخاصة بي لأن ثيابي صدمت موظفة مسؤولة عن التذاكر". بعد ذلك، تدخل موظف آخر في الحوار الذي دار بين جين والموظفة وارتفعت نبرة الحديث بدون تسمية المشكلة بوضوح، بل الاكتفاء بالإشارة إلى عنق الشابة.

قيل لجين أن ملابسها لا تتوافق مع القواعد التي وضعها متحف أورساي، وحين طلبت إيضاحاً لتلك القواعد المزعومة، لم يكن أي من الموظفين قادراً على تسميتها. وقالت جين للموظفين "كل هذا لا معنى له. أشير إلى أنه أمر غير ديمقراطي للغاية التمييز ضدي على أساس فتحة الصدر".

وأضافت "أنا لا أدعو إلى مقاطعة متحف أورساي، سأعود إلى هناك لزيارته. أريد فقط أن ألفت الانتباه إلى حقيقة أن التمييز بين الجنسين لا يزال موجوداً كل يوم بالنسبة للنساء".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.