تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مالي

مالي: ائتلاف معارض يرفض ميثاق المجلس العسكري لمرحلة ما بعد الانقلاب

انقلاب عسكري في مالي
انقلاب عسكري في مالي © تويتر
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

رفض ائتلاف معارض قاد احتجاجات مناهضة للحكومة في مالي قبل الانقلاب العسكري في شهر اغسطس ميثاقا سياسيا دفع به المجلس العسكري الحاكم يوم السبت 12 سبتمبر.

إعلان

وبعد مفاوضات استمرت لمدة ثلاثة أيام مع الزعماء السياسيين والمجتمع المدني، خرج المجلس العسكري بخارطة طريق تهدف لرسم ملامح فترة انتقالية بعد الانقلاب الذي أطاح بالرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا  في 18 أغسطس آب.

وقال ائتلاف (إم5-آر.إف.بي) المعارض إن النسخة النهائية من الميثاق لا تعكس نتائج المحادثات التي أشار إلى أنها تضمنت تصويتا للأغلبية لصالح تولي شخصية مدنية منصب الرئيس المؤقت.

وأضاف الائتلاف في بيان صدر في وقت متأخر من مساء يوم السبت 12 سبتمبر 2020 "(إم5-آر.إف.بي) ينأى بنفسه عن الوثيقة الصادرة التي لا تعكس آراء وقرارات شعب مالي".

كان متحدث باسم المحادثات قد قال إن الميثاق الصادر عن المجلس العسكري الحاكم يقضي بأنه يمكن أن يكون الرئيس المؤقت مدنيا أو عسكريا، وأن يقود البلاد لفترة انتقالية تستمر 18 شهرا قبل إجراء الانتخابات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.