تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات الإيرانية تحذف صور الفتيات من كتاب مدرسي ورواد شبكات التواصل يعيدونها

في إيران لا مكان لرسوم الفتيات بعد الآن على غلاف كتاب مدرسي
في إيران لا مكان لرسوم الفتيات بعد الآن على غلاف كتاب مدرسي © تويتر

صدمة في إيران بعد حذف صور الفتيات عن غلاف كتاب الرياضيات للصف الثالث ابتدائي، والاكتفاء بصور الصبيان على عكس النسخات السابقة من الكتاب. غير أن مستخدمي الإنترنت عادوا وأضافوا صور الفتيات المحذوفات، كل على طريقته، لا بل هناك من اقترح على الأهل طباعة رسومات الفتيات المقترحة على الغلاف، ولصقها مباشرة على الكتاب.

إعلان
مستخدمو الإنترنت أعادوا  نشر الغلاف مع إضافة الفتيات اللواتي حُذفن عنه.
مستخدمو الإنترنت أعادوا نشر الغلاف مع إضافة الفتيات اللواتي حُذفن عنه. © تيليجرام

العام الدراسي الجديد يبدأ في إيران في 22 من شهر أيلول/ سبتمبرالجاري، في بلد تبلغ  فيه نسبة الطالبات نحو 60 بالمئة.

موقع "مراقبون فرانس 24" أشار إلى مصممة الجرافيك الإيرانية، نسيم بهاري، صاحبة  صورة الغلاف الأصلية، التي عبّرت على حسابها على انستغرام عن صدمتها من التعديل الذي تم دون إذنها.

ونوّه كثر بالإيرانية ميريام ميرزخاني، المرأة الوحيدة الحائزة على ميدالية فيلدز وهي الجائزة الأكثر أهمية على مستوى العالم في حقل الرياضيات.

موجة الغضب هذه، دفعت وزارة التربية والتعليم الإيرانية إلى الرد معتبرة أن المسألة مسألة "توازن" وأن هذا التعديل أتى بعد استشارة "خبراء في التصميم وعلم النفس"، الذين استنتجوا أن زحمة الرسوم على الغلاف تثقله، فحذفت الفتيات.

فنانون إيرانيون ساهموا أيضا وعبر شبكات التواصل، بنشر رسوم تضم الفتيات، حيث يمكن للأهل طباعتها ولصقها على الكتاب نفسه.

ويرى الصحافي إرشاد أليجاني من موقع "مراقبون" أن سياسة ازدراء صورة المرأة في المجتمع ليست جديدة، وإن كان هذا أول غلاف كتاب مدرسي تُزال منه صور الفتيات، فهناك تعديلات أصابتهن في كتب أخرى بعيداً عن الغلاف، مشيراً إلى امتعاض خامنئي منذ نحو أسبوعين من الحضانات التي تُسمع فيها الموسيقى بما لا يتوافق مع نموذج المجتمع الاسلامي الذي يرغب به، فيحاول التضييق من هنا وهناك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.