تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حيتان قاتلة تطلق هجمات منسّقة ضد القوارب قبالة سواحل إسبانيا والبرتغال

حيتان قاتلة
حيتان قاتلة © فليكر (Oregon State University)
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

على مدار الشهرين الماضيين وعلى طول السواحل الإسبانية والبرتغالية، أرسل البحارة عدة نداءات استغاثة بعد أن هاجمت حيتان قاتلة قواربهم بعنف مما أدى إلى إصابات بين الطواقم البحرية وأضرار جسيمة في بعض القوارب.

إعلان

أفادت صحيفة الغارديان البريطانية الأحد 13 أيلول 2020 أن زورقين فقدا أجزاءً من الدفة وأصيب أحد أفراد الطاقم على الأقل بجروح طفيفة بعد هجوم من قبل مجموعة من حيتان الأوركا التي تلقب بالحيتان القاتلة أو السفاحة يوم الجمعة.

وكانت شركة Halcyon Yachts تنقل قارباً بطول 10 أمتار من مدينة لاكورونيا الإسبانية (شمال غرب) إلى المملكة المتحدة عندما هاجمت الحيتان السفينة حوالي 15 مرة وكان لا بد من سحب القارب إلى الميناء لتحديد مدى الضرر وفقاً لما قاله مدير الشركة.

وهي ليست المرة الأولى التي يقع فيها هذا النوع من الحوادث، ففي 29 تموز 2020، صدمت مجموعة مكونة من تسعة حيتان قاتلة قارب توصيل لأكثر من ساعة وتسببت بتحويل مساره 180 درجة كما أدت إلى إغراق المحرك وكسر الدفة وذلك قبالة رأس طرف الغار الإسباني قرب مضيق جبل طارق. وفي نفس الأسبوع، أبلغ قارب آخر في المنطقة عن هجوم استمر حوالي 50 دقيقة.

الحيتان القاتلة هي ثدييات ذكية للغاية وفضولية، ولذلك فلا عجب أنها تتبع القوارب عن كثب وتستطيع تمييز الدفة، لكنها لا تشن عادةً هجمات من هذا النوع. ولذا فإن سلوكها يعتبر "غير عادي للغاية" و"مزعجاً" من قبل العلماء الذين يعتقدون أن الحيتان القاتلة قد تكون على دراية بأن النشاط البشري يؤثر سلباً على نظامها البيئي.

توصي السلطات البحرية الإسبانية السفن بأن "تبتعد" عن الحيتان، لكن التقارير الواردة من البحارة حول مضيق جبل طارق في تموز وآب 2020 تشير إلى أن الأمر قد لا يكون بالسهولة المفترضة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.