تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ناشطات "فيمن" يقتحمن متحف أورساي عاريات الصدر احتجاجاً على منع طالبة من دخوله

ناشطات "فيمن" داخل متحف أورساي في باريس
ناشطات "فيمن" داخل متحف أورساي في باريس © انستغرام (alex.miranda.larrahona)
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

اقتحمت مجموعة من ناشطات "فيمن" النسويات مبنى متحف أورساي في العاصمة الفرنسية باريس الأحد 13 أيلول 2020 احتجاجاً على قيام إدارة المتحف بمنع شابة من دخوله بحجة أنها ترتدي فستاناً مفتوحاً عند الصدر.

إعلان

ودخلت الناشطات المعروفات بطريقة احتجاجهن المميزة حيث يتظاهرن دائماً عاريات الصدر إلى داخل المتحف وسارع السياح والرواد إلى التقاط صور لهن نشرت على وسائل التواصل الاجتماعية.

وصرخت حوالي عشرين امرأة عارية الصدر بعبارات "الفاحشة في عينيك!" و"هذه ليست فاحشة!" تعبيراً عن احتجاجهن على رفض استقبال طالبة كلية الآداب "جين" بسبب فستانها الذي اعتبر مخالفاً لقوانين المتحف الداخلية. وعلى أجساد ناشطات "فيمن" نقرأ شعارات مثل "هذه ليست فاحشة!" أو "فاحشة بسببك".

View this post on Instagram

#cecinestpasobscene #femen #museedorsay

A post shared by Alexandra (@alex.miranda.larrahona) on

والأسبوع الماضي، أثارت قضية منع "جين" من دخول المتحف جدلاً كبيراً في البلاد بعد أن نشرت الطالبة قصتها على وسائل التواصل الاجتماعي. وشرحت جين "وصلت إلى مدخل المتحف، ولم يكن لدي وقت لإخراج تذكرة الدخول الخاصة بي لأن ثيابي صدمت موظفة مسؤولة عن التذاكر". بعد ذلك، تدخل موظف آخر في الحوار الذي دار بين جين والموظفة وارتفعت نبرة الحديث بدون تسمية المشكلة بوضوح، بل الاكتفاء بالإشارة إلى عنق الشابة.

أيضاً: متحف "أورساي" بباريس يعتذر لشابة مُنعت من دخوله بسبب فستانها مفتوح الصدر

ورغم أن إدارة المتحف تراجعت عن قرارها واعتذرت من جين إلا أن هذه القضية لا تزال تتفاعل وتثير الشجب والإدانة من مدافعين عن حرية المرأة ومنع أي محاولة للتحكم في طريقة ملبسها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.