تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سان جرمان - مرسيليا

نيمار يدعي العنصرية ويتأسف لعدم "ضرب هذا الأحمق في وجهه"

نيمار وألفارو خلال مباراة سان جرمان وألمبيك مرسيليا مساء الأحد 13 سبتمبر أيلول 2020
نيمار وألفارو خلال مباراة سان جرمان وألمبيك مرسيليا مساء الأحد 13 سبتمبر أيلول 2020 REUTERS - GONZALO FUENTES
نص : مونت كارلو الدولية
4 دقائق

كان نجم باريس سان جرمان وأغلى لاعب في العالم نيمار واحدا من خمسة لاعبين طردهم الحكم بعد مشاجرة جماعية بين لاعبي فريق سان جرمان وأولمبيك مرسيليا الفرنسيين في المباراة التي جمعتهما مساء الأحد 13 سبتمبر أولول 2020 في باريس والتي انتهت بفوز مرسيليا، الغريم التقليدي، على سان جرمان بهدف مقابل صفر لأول مرة منذ عام 2011 حين استحوذت دولة قطر على النادي الباريسي.

إعلان

وادعى نيمار أنه تعرض لإساءة عنصرية من جانب ألفارو غونزاليس، لاعب مرسيليا خلال المباراة. ولدى خروجه من أرض الملعب بعد طرده من قبل الحكم قال نيمار: "كانت هذه إساءة عنصرية، لذلك وجهت له الضربة".

وغرّد نجم باريس سان جرمان بعد ساعة من نهاية المباراة "أسفي الوحيد عدم ضرب هذا الأحمق في وجهه".

   وتابع في تغريدة أخرى: "من السهل أن يظهر الفار (تقنية الفيديو لمساعدة الحكام) +عدائيتي+. الآن أرغب في أن تظهر مشاهد العنصري الذي وصفني بـ+القرد ابن العاهرة+. أرغب برؤية ذلك! إذا قمت بـ+كارّيتيليا+ (مراوغة مذلّة للمدافعين) تعاقبونني. لصفعة، أنا أُطرد. وهم؟ ماذا في ذلك؟".

وبحسب قناة "تيليفوت" التي بثت المباراة، ردّ لاعب مرسيليا ألفارو قائلا: "أية عنصرية؟". بعد ذلك، حصدت آخر صوره في حسابه على موقع "انستاغرام" رسائل إهانة وتهديد، وأُعجبت عشرات آلاف المرات.               

   ـ يجب تقبل الخسارة أحيانا  

بعد ساعة من التغريدة الأخيرة لنيمار، نشر ألفارو غونزاليس لاعب مرسيليا  رسالة على موقع تويتر قال فيها "لا مكان للعنصرية. مسيرة نظيفة مع الكثير من الزملاء يوميا. يجب تقبُل الخسارة أحيانا والاقرار بها في الملعب. ثلاث نقاط رائعة اليوم. شكرا للعائلة".

   وارفق اللاعب الإسباني الذي يخوض موسمه الثاني مع مرسيليا، رسالته بصورة اه أمام طائرة مع تسعة من زملائه، من بينهم قائد مرسيليا وحارسه ستيف مانداندا، ديميتري باييت، جوردان أمافي وبونا سار. واللاعبون التسعة من أصول ليست بأوروبية.  

هذه التغريدة أثارت حنق نيمار مجددا فردّ عليها: "لست رجلا للإقرارك بخطئك، الخسارة جزء من الرياضة. لكن الإهانة وجلب العنصرية إلى حياتنا لا، لست متفقا. لا احترمك! ليس لديك شخصية! اعترف بما تنطق أيها العجوز. كن رجلاً! عنصري".

   - تضامن برازيلي

   وتضامن العديد من نجوم كرة القدم وشخصيات برازيلية مع نيمار، وكتب دانيال ألفيش زميله السابق في برشلونة الإسباني والنادي الباريسي والمنتخب عبر صفحته على "إنستاغرام" "في الرياضة لا يوجد مكان للأشخاص الذين يدعون الكراهية أو العنصرية. لا تدع الكراهية تقود طريقك، يا أخي".

   وختم إبن الـ37 عاما والذي يدافع حاليا عن ألوان فريق ساو باولو بالقول "الحب هو السبيل الوحيد لمحاربة الكراهية".

   وكان الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو الذي ينتمي إلى أقصى اليمن قد ظهر في عدة مناسبات إلى جانب نيمار، قد عبر عن موقف مماثل لمواطنيه فأعاد نشر تغريدة للمهاجم الدولي يتهم فيها غونزاليس بوصفه بـ "القرد ابن العاهرة".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.