تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا المستجد له كل الحظوظ في أن يتحول إلى فيروس موسمي على غرار الإنفلونزا

فيروس كورونا
فيروس كورونا © pixabay
نص : نسيمة جنجيا
3 دقائق

أظهرت دراسة لفريق أطباء من الجامعة الأمريكية ببيروت ومن مركز البحوث الطبية بقطر، أن فيروس كوفيد-19 قد يتحول إلى فيروس موسمي، مؤكدين بذلك التوقعات العديدة الصادرة سابقا عن مختلف مراكز الأبحاث.

إعلان

وترجح الدراسة، التي نُشرت في مجلة فرونتيرز يوم 15 سبتمبر 2020، حدوث عدة موجات للعدوى إلى أن يتم الوصول إلى مناعة جماعية وبعد ذلك سيسير الفيروس على خطى الأنواع الأخرى من الفيروسات التنفسية بحيث سيختفي في فصل الصيف وسيعود في الشتاء خاصة في المناطق ذات المناخ المعتدل.

ومن المعروف أن الجو البارد والجاف يشكل أرضية خصبة لأمراض الجهاز التنفسي أكثر منه في المناطق الساخنة، كون البرد يضعف النظام المناعي لدى الإنسان كما يزيد من استقرار مختلف الفيروسات في الجو واستمرار بقائها حية لمدة أطول على الأسطح.

اللقاح قد لا يكون كافيا للقضاء على كورونا المستجد

ويرجح القائمون على الدراسة المذكورة أن اللقاحات إن توفرت قد لا تكون فعالة لا من ناحية مستوى المناعة التي ستجلبها للإنسان ولا من ناحية فاعليتها على المدى الطويل. وأسند الباحثون توقعاتهم على خصائص الأنواع الأخرى من فيروس كورونا التي لا تمنح مناعة دائمة، وعلى غرارها ثبُت في حال كورونا المستجد أنه يمكن للفرد أن يصاب مرة ثانية بالفيروس.

كما أن الفيروس يمكنه أن يتطور بحيث أن الطفرات الناتجة عنه قد لا تتأثر بالمناعة التي يجلبها اللقاح. وبالتالي فإن تحقيق مناعة جماعية لن يضمن اختفاء الفيروس، بحسب الأطباء، علما أن الفيروس الوحيد الذي تم القضاء عليه من قبل البشرية حتى وقتنا الراهن هو الفيروس المتسبب في مرض الجدري.

فلم يبق أمام البشرية إذن سوى التعايش مع فيروس كورونا المستجد والتقيد بالإجراءات الوقائية كالتباعد الجسدي وارتداء الكمامة وغسل اليدين...

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.