تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سان جرمان - مرسيليا

نيمار يعترف بأنه تصرف "كالأحمق" في مباراة سان جرمان ضد مرسيليا

نيمار يتشاجر مع لاعب مرسليا ألفارو خلال مباراة يوم 13 سبتمبر 2020 بباريس
نيمار يتشاجر مع لاعب مرسليا ألفارو خلال مباراة يوم 13 سبتمبر 2020 بباريس REUTERS - GONZALO FUENTES
نص : مونت كارلو الدولية
4 دقائق

اعترف النجم البرازيلي نيمار أنه "تصرفت كالأحمق" بنيله بطاقة حمراء في الثواني الأخيرة من "كلاسيكو" الدوري الفرنسي الذي خسره فريقه باريس سان جرمان على أرضه مساء الأحد 13 سبتمبر أيلول 2020  أمام غريمه التقليدي مرسيليا (صفر-1)، لكنه شدد على ضرورة وضع حد للعنصرية في ملاعب كرة القدم.

إعلان

ودعا البرازيلي مسؤولي كرة القدم الى بذل جهد أكبر في مكافحة العنصرية بعد اتهامه المدافع الإسباني ألفارو غونزاليس بنعته بالقرد، وهو ما نفاه الأخير.

   وشهد الكلاسيكو توترا كبيرا بين لاعبي الفريقين أرغم الحكم على اشهار البطاقة الصفراء خمس مرات في الشوط الاول، وتسع في الثاني.

   وساند سان جرمان أغلى لاعب في العالم، معربا عن "دعمه بقوة"، لكن نيمار أقر مساء الإثنين 14 سبتمبر أيلول 2020 بأنه سيقبل العقوبة التي من المتوقع أن تكشفها لجنة الانضباط في رابطة الدوري الأربعاء.

   وقال لاعب برشلونة الإسباني السابق في منشور مطول على إنستاغرام مساء الاثنين "بالأمس تمردت. عوقبت بالبطاقة الحمراء لأني أردت ضرب شخص أساء إلي. اعتقدت أنه ليس بإمكاني المغادرة دون القيام بشيء لأني أدركت أن المسؤولين لن يفعلوا أي شيء، لم يلاحظوا (الاهانة العنصرية) أو تجاهلوا الحقيقة".

   وتابع نيمار "في رياضتنا، الاهانات، الشتائم جزء من اللعبة، من النزاع. لا يمكنك أن تكون رقيقاً. أتفهم هذا الرجل (ألفارو غونزاليس) جزئيا، كل شيء جزء من اللعبة، لكن العنصرية والتعصب غير مقبولين".

   وتساءل "هل كان يتوجب علي أن أتجاهل ذلك (الإهانة)؟ لا أعرف بعد... اليوم، وبهدوء، أقول نعم، لكن خلال المجريات (ما حصل في اللقاء)، طالبت ورفاقي من الحكام المساعدة وتم تجاهلنا. أقبل عقابي لأنه كان يتوجب علي أن أتبع طريق كرة القدم النظيفة. آمل من ناحية أخرى أن يعاقب الجاني أيضا".

   ورأى أن "العنصرية موجودة. إنها موجودة، لكن علينا أن نوقفها. لا مزيد (من العنصرية). كفى!".

   وأضاف "كان الرجل أحمق (ألفارو غونزاليس). لقد تصرفت أيضا مثل الأحمق لأني سمحت له بأن يورطني في ذلك".

   - مرسيليا يدافع عن غونزاليس

   لم يبق مرسيليا مكتوف الأيدي بل دافع عن غونزاليس الذي نفى بعد المباراة أنه وجهة إهانات عنصرية لنيمار، ناشرا رسالة على موقع تويتر قال فيها "لا مكان للعنصرية. مسيرة نظيفة مع الكثير من الزملاء يوميا. يجب تقبل الخسارة أحيانا والاقرار بها في الملعب. ثلاث نقاط رائعة اليوم. شكرا للعائلة".

   وأرفق لاعب اسبانيول وفياريال السابق الذي يخوض موسمه الثاني مع مرسيليا، رسالته بصورة له أمام طائرة مع تسعة من زملائه، من بينهم قائد مرسيليا وحارسه ستيف مانداندا، ديميتري باييت، جوردان أمافي وبونا سار. واللاعبون التسعة من أصول ليست بأوروبية.

   وشدد مرسيليا مساء الإثنين في بيان أن "ألفارو غونزاليس ليس عنصريا. لقد أظهر لنا ذلك من خلال سلوكه اليومي منذ انضمامه الى النادي، وشهد زملاؤه على ذلك".

   ويمكن للجنة الانضباط في رابطة الدوري التي ستقرر العقوبات، التحقيق في مزاعم نيمار ضد غونزاليس الذي ادعى مرسيليا أنه كان ضحية بدوره بعد أن بصق عليه جناح سان جرمان الأرجنتيني أنخل دي ماريا.

   وتعهد مرسيليا "بالتعاون الكامل" مع أي تحقيق، وقال إن النادي سيبقى بتصرف لجنة الانضباط.

   وأي سلوك عنصري قد يؤدي الى عقوبة الإيقاف لعشر مباريات كحد أقصى، فيما يمكن أن يؤدي البصق الموجه الى لاعب آخر الى الإيقاف لست مباريات.

   ويواجه كورزاوا احتمال إيقافه حتى سبع مباريات بسبب سلوكه العنيف بعد لكمه لاعب مرسيليا أمافي.

  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.