تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

إجراءات صارمة مرتقبة لمواجهة تفشي كوفيد 19 في فرنسا

فرنسيون يضعون الكمامة
فرنسيون يضعون الكمامة © أ ف ب
نص : أمل نادر
2 دقائق

في الوقت الذي ترى فيه منظمة الصحة العالمية أن أوروبا تدخل مرحلة مفصلية في مواجهة جائحة كورونا، تسعى فرنسا لتطويق انتشار الفيروس عبر إقرار إجراءات صارمة، لكن مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة إطلاق العجلة الاقتصادية في ظل الركود الناتج عن فترة الحجر الصحي.

إعلان

هي عملية توازن دقيق بين ترك البلاد تعيش بشكل شبه طبيعي وفرض إجراءات تضمن عدم انتشار الفيروس، خاصة وأن الوضع مقلق في فرنسا، حيث سُجلت مطلع الأسبوع أكثر من ستة آلاف إصابة بالمرض. وأعلنت الحكومة مجموعة من القيود بينها منع حفلات الطلاب والنزهات المدرسية والتجمعات لأكثر من عشرة أشخاص في عدة مدن كبرى خصوصاً في مرسيليا وبوردو.

ارتداء الكمامة يبقى إلزاميًا في الأماكن العامة والطرقات والحدائق والمدارس، للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 11 عامًا. حيث يمكن للشرطة إصدار غرامة قدرها 135 يورو لمن يتخلف عن احترام هذا الإجراء.

وهناك العديد من التدابير التي يمكن فرضها فيما لو تأزم الوضع أكثر فأكثر. من بينها، حظر التنقل لأبعد من 100 كيلومتر. كما يمكن للمحافظ، في المناطق الحمراء، حظر التجمعات أو إغلاق المؤسسات العامة والمدارس وتقليص أوقات عمل المقاهي والحانات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.