تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

روسيا: العثور على أحد القوميين المتطرفين ميتا في السجن

مكسيم مارتسينكيفيتش
مكسيم مارتسينكيفيتش © ويكيبيديا
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

عُثر على أحد أشهر القوميين المتطرفين في روسيا لارتكابه هجمات على مثليين وأشخاص يعتقد أنهم مهربو مخدرات، ميتا في السجن، وفق ما أعلنت خدمات السجون يوم الأربعاء 16 سبتمبر أيلول 2020 مشيرة إلى انتحاره.

إعلان

 ونقلت وكالات أنباء روسية عن إدارة السجون المحلية قولها إن مكسيم مارتسينكيفيتش الذي يمضي حكما بالسجن عشر سنوات "عُثر عليه في زنزانة في مركز الحبس الاحتياطي رقم 3" في تشيليابينسك بسيبيريا.

   وذكر المصدر نفسه أن "الطاقم الطبي في المؤسسة وصل على الفور إلى مكان الحادث وقام بمحاولات لإنعاشه لكن من دون جدوى"، موضحا أنه "كان وحيدا في الزنزانة". وتابع أن "السبب الأولي للوفاة هو الانتحار".

   ومكسيم مارتسينكيفيتش (36 عاما) المعروف باسمه المستعار "تيساك"، يقف وراء مجموعات عدّة هاجمت مثليين واشخاصا يشتبه بأنهم تجار مخدرات، وقامت بتصوير وبث هجماتها على شبكات التواصل الاجتماعي.

   وقد دين "بالتطرف" في الأعوام 2007 و2009 و2014 وكان يقضي منذ 2017 حكما بالسجن لمدة عشر سنوات لقتله رجلا يشتبه بأنه يعمل في الاتجار بالمخدرات.

   وفقدت الأوساط القومية العنيفة في روسيا نفوذها إلى حد كبير منذ أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين في مواجهة الضغط المستمر من السلطات والأجهزة الأمنية. والعديد من ناشطيها هم حاليا في السجن أو خارج البلاد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.