تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فلسطين - إسرائيل

صواريخ من غزة وغارات إسرائيلية عقب توقيع اتفاقي التطبيع مع الإمارات والبحرين

غارات جوية فلسطينية -إسرائيلية
غارات جوية فلسطينية -إسرائيلية © رويترز 16-09-2020
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

 أطلق نشطاء في غزة صواريخ على إسرائيل وقصفت طائرات إسرائيلية أهدافا في القطاع الفلسطيني عقب توقيع اتفاقين لإقامة علاقات رسمية بين إسرائيل ودولتين خليجيتين.

إعلان

وقال الجيش الإسرائيلي إنه شن نحو 10 غارات جوية على غزة التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في ساعة مبكرة من صباح يوم الأربعاء 16 أيلول/سبتمبر 2020 وإن 15 صاروخا أطلقت من القطاع على بلدات إسرائيلية قرب الحدود، حيث دوت صفارات الإنذار قبل الفجر.

ويوم الثلاثاء، أطلق فلسطينيون في غزة صاروخا على مدينة أشدود الإسرائيلية الساحلية مما أسفر عن إصابة شخصين، وذلك في نفس الوقت الذي كانت إسرائيل توقع فيه اتفاقين مع الإمارات والبحرين في البيت الأبيض لإقامة علاقات دبلوماسية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل ركوب الطائرة عائدا إلى إسرائيل من الولايات المتحدة بعد توقيع الاتفاقين “لست مندهشا أن الإرهابيين الفلسطينيين أطلقوا (صواريخ) على إسرائيل تحديدا أثناء هذه المراسم التاريخية”.

وأضاف للصحفيين “إنهم يريدون تقويض السلام وهو ما لن ينجحوا فيه، سنضرب كل من يمد لنا يده بالأذى وسنتواصل مع كل من يمد لنا يده بالسلام”.

ويرى الفلسطينيون الذين يسعون لإقامة دولة مستقلة في الضفة الغربية المحتلة وغزة أن الاتفاقين اللذين توسطت فيهما الولايات المتحدة خيانة لقضيتهم.

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو مصابين على جانبي الحدود بين إسرائيل وغزة. وقال الجيش إن منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ اعترضت ثمانية من الصواريخ التي أطلقت يوم الأربعاء.

وقال الجيش في بيان إن الأهداف في غزة شملت مصنعا للأسلحة والمتفجرات ومجمعا تستخدمه حماس للتدريب وتجارب الصواريخ.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في غزة إن “المقاومة”، دون تسمية فصائل محددة، أطلقت وابلا من الصواريخ على إسرائيل ردا على الغارات الجوية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.