تخطي إلى المحتوى الرئيسي

يهودي متدين المالك الجديد لشركة الطيران الإسرائيلية "إل عال"

كنيس يهودي في باريس ( أرشيف)
كنيس يهودي في باريس ( أرشيف) AFP - JACQUES DEMARTHON
نص : وهيب أبو واصل
3 دقائق

في خطوة غير مسبوقة لإنقاذ شركة الطيران الإسرائيلية "إل عال"، سيطر إيلي روزنبرغ البالغ من العمر 27 عاماً، وهو طالب في معهد ديني على معظم أسهم الشركة التي حطت إحدى طائراتها في دولة الإمارات العربية بداية شهر سبتمبر 2020.  

إعلان

روزنبرغ، النجل الأكبر لمؤسس شركة "سنتر هيلث كير" لرعاية المسنين، كان الوحيد الذي قدم عرضاً لشراء الحصة الأكبر من أسهم شركة "إل عال" الإسرائيلية للطيران، البالغة حوالي 43 بالمئة بقيمة 150 مليون دولار، والتي عرضت للبيع في بورصة تل أبيب، ليصبح المالك الرئيسي لهذه الشركة. 

قبل العرض، امتلكت شركة “كنافيم القابضة” حصة 38% في الشركة، وامتلكت “مجموعة غينزبورغ” حصة 8% وامتلك الجمهور 54% من أسهم الشركة، وفقا لعرض تقديمي قدمته الشركة إلى بورصة تل أبيب، خلال الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر 2020، كان لدى الشركة أسطول مكون من 45 طائرة، 27 منها مملوكة لشركة الطيران و18 منها مستأجرة، يبلغ متوسط عمر طائرتها 9.4 سنة مقارنة بـ 13.7 سنة في عام 2017. وشركة "العال" التي تأسست عام 1948، مملوكة لـ "كنافيم القابضة"، التي اشترتها من الدولة قبل 15 عاما.

 وصرح الرئيس التنفيذي لشركة إل عال “جونين أوشكين” قائلا: "نحن في خضم أزمة غير مسبوقة، أزمة لم نشهدها طوال سنوات وجود الطيران التجاري ويعتمد نشاط الشركة على قدرة الدول على التغلب على الفيروس، واستعادة ثقة العملاء وثقتهم بالطيران وتقديم المساعدات، نأمل جميعًا أن تتحقق هذه الأمور قريبًا".

 وبلغت خسائر شركة "إل عال” الإسرائيلية للطيران في الربع الثاني من عام 2020 في أعقاب أزمة كورونا 105 ملايين دولار فقط بحسب البيانات المالية التي نشرتها الشركة مما أدى إلى توقف الشركة عن الرحلات الجوية المنتظمة إلى بعض البلدان. وتقضي الخطة بحصول الشركة على قرض قيمته 250 مليون دولار بضمان حكومي نسبته 75 بالمئة، مع طرح الشركة لأسهمها بقيمة 150 مليون دولار.  

 وكانت الشركة قد أعلنت أنها بصدد التخلي عن 500 من موظفيها، بينهم 100 طيار منحوا إجازات غير مدفوعة الأجر، على خلفية الأزمة الاقتصادية التي تواجهها في ظل وقف حركة الطيران من وإلى إسرائيل بسبب تفشي كورونا. 

 ولم يبق في الشركة حاليا سوى 300 موظف، بعد أن وصل العدد الكلي للذين تم منحهم إجازات بدون راتب نحو 6 آلاف عامل.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.