تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الـ 10% الأغنى حول العالم مسؤولون عن أكثر من نصف انبعاثات الكربون خلال 25 عاماً

زادت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 60٪ خلال 25 عاماً
زادت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 60٪ خلال 25 عاماً © فليكر (Jakob Fannar)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

قالت منظمة "أوكسفام" البريطانية أن جزءً ضئيلاً للغاية من سكان الأرض مسؤول عن كمية من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون تعادل ضعف ما يتسبب به النصف الأفقر في العالم بين عامي 1990 و2015، في اكتشاف رهيب يعيد إلى الواجهة قضية الفقر والمسؤولية المتفاوتة بين الطبقات الاجتماعية حول العالم عن التغير المناخي والكوارث البيئية.

إعلان

وزادت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 60٪ خلال 25 عاماً، لكن الزيادة في انبعاثات الـ1% الأغنى في العالم كانت أكبر بثلاث مرات من تلك الخاصة بالنصف الأفقر من السكان. ويحذر التقرير الذي نقلته صحيفة الغارديان الاثنين 21 أيلول 2020 وأعدته أوكسفام بالتعاون مع منظمة ستوكهولم للبيئة، من أن الاستهلاك المفرط والانتشار الهائل لوسائل النقل في الدول الغنية يستنفد بشكل خطير "ميزانية الكربون" لكوكب الأرض.

وقال الباحثون: "لقد تم تبديد ميزانية الكربون العالمية من أجل زيادة استهلاك الأثرياء، بدلاً من تحسين وضع البشرية. علينا التأكد من استخدام الكربون بشكل أفضل".

أغنى 10٪ من سكان العالم، أو حوالي 630 مليون شخص، مسؤولون عن حوالي 52٪ من الانبعاثات العالمية على مدى 25 عاماً. وهؤلاء بلغة الأرقام يكسبون أكثر من 30 ألف يورو سنوياً، أما أغنى 1% فهم أولئك الذين يكسبون أكثر من 85 ألف يورو في العام.

وإذا ما ستمر الوضع على ما هو عليه، فإن انبعاثات الكربون لأغنى 10٪ في العالم ستكون كافية خلال العقد المقبل لتتجاوز النقطة التي من المحتمل أن تزيد درجات الحرارة بمقدار 1.5 درجة مئوية، وهو مستوى خطير للغاية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.