تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: انهيار تاريخي للعملة وتصعيد حربي والرياض تؤكد سعيها إلى "سلام شامل ودائم"

عبد ربه منصور هادي خلال زيارة للرياض
عبد ربه منصور هادي خلال زيارة للرياض © أ ف ب
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
3 دقائق

قال نائب وزير الدفاع السعودي الامير خالد بن سلمان، ان بلاده تسعى للوصول الى سلام "شامل ودائم" لانهاء الازمة في اليمن واعادته الى محيطه الخليجي، بالتكامل مع جهود المبعوث الاممي مارتن جريفيث، وفق ما جاء في تغريده للمسؤول السعودي الثلاثاء 09/22، على وقع تصعيد حربي كبير وانهيار قياسي للعملة الوطنية، والاوضاع المعيشية.

إعلان

التصعيد العسكري الاكبر، استمر على ضراوته في محافظة مارب، حيث يشن المقاتلون الحوثيون هناك للشهر الثالث على التوالي، هجوما واسع النطاق في مسعاهم للسيطرة على المحافظة النفطية، اخر اهم المقرات الشمالية للتحالف الحكومي المدعوم من السعودية.

هجوم اسفر عن سقوط مئات القتلى والجرحى، والاف النازحين، في واحدة من ادمى جولات النزاع على الاطلاق خلال الحرب اليمنية المستمرة منذ ست سنوات.

في الاثناء، تعهد زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي، بصمود جماعته الى ما لانهاية، في حربها ضد تحالف الحكومة المدعومة من السعودية، وذلك غداة دعوة المبعوث الاممي مارتن جريفيث، الاطراف المتحاربة الى التحلي بالشجاعة واتخاذ "الخطوة الاولى نحو السلام". 

جنوبا تجددت الاشتباكات والقصف المتبادل بين القوات الحكومية، والفصائل العسكرية التابعة للمجلس الانتقالي، في محافظة ابين، مع تعثر مشاورات تشكيل حكومة كفاءات سياسية، بموجب الية سعودية جديدة لتقاسم السلطة في المحافظات الجنوبية.

الى ذلك تتواصل الاجتماعات بين وفدي الحكومة اليمنية المعترف بها، وجماعة الحوثيين في مدينة مونترو السويسرية، حول ملف المحتجزين والمعتقلين والمخفيين لليوم الخامس على التوالي، دون تحقيق اختراق حاسم في هذا الملف الانساني الهام لبناء الثقة بين الاطراف المتحاربة.

وتأمل الامم المتحدة، من نتائج هذه الاجتماعات، انفاذ اول عملية تبادل واسعة النطاق، تتضمن اطلاق سراح 1420 محتجزا، بينهم سعوديون وسودانيون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.