تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ضابطا شرطة يرفعان قضية ضد مجهول بتهمة العنصرية

عناصر من رجال الشرطة الفرنسية في ستراسبورغ
عناصر من رجال الشرطة الفرنسية في ستراسبورغ © أ ف ب
نص : منية بالعافية
3 دقائق

تقدم ضابطا شرطة في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، بشكوى ضد مجهول بتهمة العنصرية وتعريض حياة الآخرين للخطر بسبب أفعال تعرضا لها داخل أجهزة الشرطة الوطنية في ستراسبورغ.

إعلان

ويتعلق الأمر بشرطي يدعى هيكل رزقي راوجي، الذي أكد تعرضه إلى ممارسات عنصرية وتمييز وتحرش أخلاقي. ويؤكد الشرطي أنه بدأ يعمل في جهاز الشرطة الوطنية في ستراسبورغ عام 2018، وأنه تعرض منذ ذلك الوقت، إلى العديد من السلوكيات التمييزية من قبيل الملاحظات العنصرية الصريحة من طرف زملائه، كما تعرض إلى الحيف والتهميش من قبل إدارته. وقد أكد رزقي رواجي أنه قام عام 2019 بكتابة تقرير مفصل حدد فيه الوقائع والتواريخ والأماكن بما يثبت أقواله، وأرسله إلى مديرية الأمن الوطني، التي درست القضية قبل أن تقرر القيام بحفظها. وقال رزقي راوجي:"لقد طفح بي الكيل، ولم أعد أحتمل، خاصة بعد أن تم حفظ شكايتي. ولهذا قررت اللجوء إلى القضاء. لقد عانيت من ملاحظات شاذة حول اختياراتي في الأكل وفي اللباس والتي كان زملائي يحبون ربطها بالإرهابيين، الذين هم في لاشعور هؤلاء الموظفين، ممن ينتمون إلى الأحياء الهشة والفقيرة، دون تمييز بينهم".

أما المشتكية الثانية، فهي شرطية تدعى كوثر شكور، وهي زوجة المشتكي الأول، وقد أكدت بدورها تعرضها إلى معاملة عنصرية كما تم العبث بسلاحها، حيث عثرت داخل مسدسها على رصاص مخصص في العادة لميدان الرماية ويحظر استخدامه في الشوارع العامة. وقد اعتبرت الشرطية أن الأمر ينطوي على تهديد مبطن ضد زوجها.

وقد طالب محامي الشرطي وزوجته بالتعويض وبنقلهما إلى مدينة تولوز من حيث ينحدران. علما أن إدارة الشرطة كانت نقلت الشرطي إلى بلدة صغيرة شمال ستراسبورغ، وسحبت منه سلاحه، كما أعطته عملا إداريا وليس ميدانيا كالسابق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.