تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فنلندا تلغي مناورات عسكرية بمشاركة 13 دولة وتستبدلها بتدريبات وطنية بـ15 ألف جندي

الجيش الفنلندي خلال تدريبات في مدينة كانكانابا
الجيش الفنلندي خلال تدريبات في مدينة كانكانابا © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت هلسنكي الإثنين 09/21 أنّ مناورات "آركتيك لوك" العسكرية الدولية التي كان مقرّراً أن تجري في فنلندا في الربيع المقبل بمشاركة 20 ألف جندي من 13 دولة، تمّ إلغاؤها بسبب جائحة كوفيد-19.

إعلان

وقال وزير الدفاع الفنلندي أنتي كايكونين في بيان إنّ "التدريبات الدولية مهمّة، لكن في هذا الوضع، من الأهم الحفاظ على السيطرة على فيروس كورونا". وكان مقرّراً أن تجري هذه المناورات في شهري أيار/مايو وحزيران/يونيو 2021 وأن يحضرها مراقبون من كلّ من حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

وأوضح البيان أنّ القيود المفروضة لمكافحة الفيروس الفتّاك جعلت إجراء هذه المناورات أمراً مستحيلاً، الأمر الذي دفع بلجنة السياسة الخارجية والأمن في فنلندا إلى الاستعاضة عن هذه المناورات الدولية بتدريب على المستوى الوطني سيشارك فيه 15 ألف عسكري.

وكان من المفترض أن تكون مناورات "آركتيك لوك" العسكرية الحلقة الأحدث في سلسلة من التدريبات العسكرية الواسعة النطاق في منطقة البلطيق والتي تعكس التوترات المتزايدة بين العديد من الدول الغربية وروسيا.

وقبل ثلاث سنوات، أصبحت مناورات "أورورا-17" أكبر تدريبات عسكرية تجري في السويد منذ أكثر من 20 عاماً. وكان مقرّراً أن تتواصل هذه المناورات هذا العام أيضاً بمشاركة حوالي 25 ألف عسكري لكن تم إلغاؤها أيضاً بسبب الجائحة.

وفنلندا التي تشترك مع روسيا بحدود بطول 1340 كيلومتراً، هي على غرار جارتها السويد، ليست عضواً في حلف شمال الأطلسي، ولكن في السنوات الأخيرة عزّزت الدولتان الاسكندنافيتان تعاونهما مع الحلف وانضمّتا إلى مبادرته "الشراكة من أجل السلام".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.