تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قناة M6 الفرنسية ممنوعة من العمل في الجزائر بعد فيلم عن واقع الحراك

جزائريون يتظاهرون في جنيف
جزائريون يتظاهرون في جنيف © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

لم يتأخر رد فعل السلطات الجزائرية كثيراً غداة عرض فيلم وثائقي على قناة M6  الفرنسية ، تحت عنوان "الجزائر بلاد الثورات"  ، وهو الفيلم الذي اشتقطب مشاهدة عالية في البلاد ، ودفع وزارة الاتصال إلى اتخاذ قرار يقضي بمنع عمل القناة في الجزائر.

إعلان

هذا الفيلم الوثائقي تضمن بحسب السلطات "نظرة مظللة" عن الحراك الجزائري ، واتهمت القائمين عليه بالحصول على رخصة تصوير "مزورة" للعمل فوق الأراضي الجزائرية ، لاسيما وأن أجزاء من هذا الفيلم قد تم تصويرها بكاميرا خفية.

ويقدم هذا التقرير الذي يمتد على 75 دقيقة كجزء من برنامج "Enquête Exclusive"، شهادات لثلاثة شبان جزائريين حول مستقبل بلدهم ، بعد انتفاضة غير مسبوقة لاتزال تداعياتها مستمرة منذ شباط 2019 ، لكن الأزمة الصحية المتعلقة بفيروس كورونا أدت إلى تعليق أو تعطيل بعض مساراتها .

وزارة الاتصال الجزائرية توعدت بمعاقبة الصحفيين الذين شاركوا في هذا العمل ، وبينهم صحفية فرنسية من أصول جزائرية رفقة جزائري يحمل ترخيص تصوير "مزور" ، لافتة إلى احتمال متابعتهم قضائياً طبقا لأحكام المادة 216 من قانون العقوبات الجزائري بتهمة التزوير في أوراق رسمية .

الوزارة وجهت سهام اتهاماتها الى الاعلام الفرنسي ، والذي لايتوانى عن "انجاز تقارير ومواد صحفية تهدف الى تثبيط عزيمة الشعب الجزائري مع اقتراب موعدانتخابي هام بالنسبة لمستقبل الجزائر" بحسب البيان الرسمي.

وهي ليست المرة الأولى التي تعبر فيها السلطات الجزائرية عن غضبها حيال المواد الاعلامية الفرنسية التي تبث حول الحراك ، فقبل عدة أشهر استدعت وزارة الخارجية الجزائرية سفيرها في باريس للتشاور، على خلفية بث القناة الخامسة الفرنسية "France 5" وثائقيا حول الحراك الشعبي في الجزائر بعنوان " الجزائر .. حبيبتي".

من جهة ثانية اتهم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون منظمة "مراسلون بلا حدود" بمحاولة "ضرب استقرار الجزائر" ، اثر اطلاق حملة دولية للتضامن مع مراسلها في الجزائر الصحافي المسجون خالد درارني، بعد أن صدر حكم عليه بالسجن لمدة عامين مع النفاذ ، بتهمتي "المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على التجمهر غير المسلح" ، وهي اتهامات تراها المنظمة "كاذبة ومضللة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.