تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ملياردير أمريكي يتحول إلى مليونير صغير بعد أن وزع ثروته لصالح الإنسانية

الملياردير الأمريكي السابق تشاك فيني
الملياردير الأمريكي السابق تشاك فيني © يوتيوب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

في عام 1984، تعهد الملياردير الأمريكي تشاك فيني بالتبرع بكامل ثروته البالغة 8 مليارات دولار خلال حياته للمنظمات الخيرية ولدعم الأبحاث العلمية الطبية.

إعلان

ووفقاً لمجلة فوربس، فقد تبرّع فيني (89 عاماً) بثروته كلها بعد أن خصص منها مبلغ مليوني دولار لتأمين تقاعد مريح له ولزوجته. ورغم كان في البداية يرغب في التبرع دون الكشف عن هويته، إلا أن القضاء الأمريكي أجبره في عام 1997 على الكشف عن المستفيدين من التبرعات الضخمة.

شارك تشاك فيني في تأسيس متاجر Duty Free مع شريكه روبرت ميلر في عام 1960. أنفق 350 مليون دولار لتحويل جزيرة روزفلت في نيويورك التي أهملت منذ فترة طويلة إلى مركز واسع للابتكار التكنولوجي. وعاد وأنفق 3.7 مليار دولار على التعليم و870 مليون دولار على الدفاع عن حقوق الإنسان والقضايا الاجتماعية. ثم تبرع بـ62 مليون دولار لدعم إلغاء عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة و76 مليون دولار على نظام "أوباما كير" الصحي. وتبرع بمبلغ 176 مليون دولار للمعهد العالمي لصحة الدماغ بجامعة كاليفورنيا و700 مليون دولار لمنظمات أخرى ذات صلة بالبحوث الطبية.

قال تشاك فيني: "لا أرى أي سبب لتأخير التبرعات عندما يمكنك فعل الخير من خلال دعم قضايا نبيلة. إن العطاء خلال حياتك أكثر متعة مما لو كنت ميتاً".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.