تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المظاهرات الاحتجاجية في مصر: عشرات أم مئات أم لا أحد؟

الشرطة المصرية في القاهرة
الشرطة المصرية في القاهرة © أ ف ب

تعتيم إعلامي شديد يحيط بالأمر، ويقتصر الحديث عن مظاهرات قوية بدأت يوم الأحد 09/20، ومستمرة حتى اليوم، على قناة الجزيرة القطرية والقنوات التي تبث من تركيا وتحسبها السلطات المصرية على جماعة الإخوان المسلمين، بينما تشير بعض أجهزة الإعلام في مصر، إلى خروج بضع العشرات في عدد محدود من القرى ولمدد زمنية قصية للغاية.

إعلان

ولكن رئيس تحرير إحدى الصحف المصرية أشار في حديث مع قناة مصرية إلى أن منطقة الجيزة وحدها شهدت مظاهرتين، مجموع المشاركين فيهما يصل إلى سبعمائة شخص، كما أعلنت الأجهزة الأمنية عن اعتقال عدد من الأشخاص قاموا بالاعتداء على مدرعة للشرطة مؤكدة بذلك مقطع فيديو، كانت قد نفت صحته، لأشخاص يلقون زجاجات مولوتوف على مدرعة للشرطة في إحدى المدن، كما أعلنت هذه الأجهزة عن اعتقال أربعة من سكان جزيرة الوراق في القاهرة، وهي الجزيرة المشتعلة بالاضطرابات منذ فترة من الزمن بسبب محاولات السلطات لإجلاء السكان منها، لصالح مشروع إماراتي لإقامة مانهاتن مصرية، وفقا لبعض المصادر.

الصفة الرئيسية والفارقة تكمن في أن هذه التظاهرات، وبصرف النظر عن حجمها، خرجت في القرى وليس في المدن الكبرى، وقد تكون مرتبطة بانتشار حالة من الغضب، بسبب محاولات الدولة لإزالة الأبنية السكنية المخالفة والمبنية على الأراضي الزراعية، وما تبعها من إجراءات للتصالح بغرامات كبيرة.

يبقى أن سلسلة الإجراءات الاقتصادية المتتالية، خلال الأعوام الماضية، وما أدت إليه من انخفاض كبير في مستوى المعيشة، وسياسة الاعتقالات المتواصلة لشخصيات سياسية وناشطين أو لعدد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي بحجج مختلفة، تثير بدورها حالة من الاحتقان في الشارع المصري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.