تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الهاتف المحمول - فيروس كورونا

الهاتف المحمول واحتمالات انتقال فيروس كورونا

تنظيف الهاتف الذكي
تنظيف الهاتف الذكي © piksit

يوصي الخبراء بتنظيف الأجهزة المحمولة بانتظام كإجراء احترازي، على الرغم من أن احتمال التلوث يبدو محدوداً.

إعلان

يانيك سيمونين، الأستاذ والباحث في علم الفيروسات في كلية العلوم بجامعة مونبلييه، رأى في حوار مع صحيفة ليبيراسيون الفرنسية، أنه "إذا لمسنا سطحًا يوجد به الفيروس، ومن ثم لمسنا الهاتف المحمول فعندئذٍ يمكن أن نلوثه.

لذلك ينصح سيمونين بتطهير الهاتف الذكي بانتظام، تماماً مثل اليدين أو الأشياء التي نلمسها كثيراً.

دراسات عديدة كشفت أنه يمكن للفيروس أن يبقى لساعات وأحياناً لأيام على الأسطح التي تشبه أسطح الهواتف الذكية. هذا ولم يثبت إن كانت العدوى تنتقل عبر الهاتف الذكي بحسب ما صرح لصحيفة ليبراسيون أنطوان فلاهولت، عالم الأوبئة ومدير معهد الصحة العالمية في كلية الطب بجامعة جنيف.

من الجانب الحكومي، يوصي موقع " فرنسا الرقمية" بشدة بتنظيف الهواتف أو أي شيء نتعامل معه بواسطة الأيدي والأصابع، كونها تشكل "عشاً للجراثيم، والفيروس".

سيمونين ينصح بعدم استخدام مواد التبييض أو الكحول شديد التركيز، مما قد يؤدي إلى تلف الهاتف، كما أن التنظيف يصبح فعالا باستخدام مناديل مطهرة أو قطعة قماش ناعمة للحفاظ على الشاشة باستخدام محلول كحول لا تتجاوز نسبته 70 بالمئة كحد أقصى.

الشركات المصنعة للهواتف المحمولة تحاول الالتفاف على الوضع المستجد، شركة سامسونج على سبيل المثال،  تسوّق لشاحن لاسلكي بقوة 10 وات يعيد شحن البطارية أثناء تعقيم الجهاز بفضل الأشعة فوق البنفسجية، إذ تشير العلامة إلى أن ضوء UVC  يمكنه القضاء على 99٪ من البكتيريا والجراثيم الموجودة على الهاتف المحمول، وعلى الطراز نفسه، تقوم العديد من الشركات بتسويق صناديق التطهير، التي يمكنها تنظيف الأشياء الصغيرة مثل المفاتيح أو سماعات الرأس أو الهواتف.

"لكن هل هي فعالة حقاً؟ لا يوجد تقييم لهذه الأجهزة ولا ينبغي أن تؤدي إلى طمأنة زائفة لمستخدميها" يقول فلاهولت.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.