تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البنك المركزي التركي يرفع سعر الفائدة لأول مرة منذ 2018 لدعم الليرة المتراجعة

أوراق ليرة تركية لدى صراف في اسطنبول
أوراق ليرة تركية لدى صراف في اسطنبول © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

رفع البنك المركزي التركي الخميس 09/24 سعر الفائدة الرئيسي للمرة الأولى منذ أيلول/سبتمبر 2018 بمقدار نقطتين مئويتين لدعم الليرة التي تراجعت إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق.

إعلان

ورحب المستثمرون برفع سعر الريبو لأسبوع - فائدة إقراض البنك لمصارف تجارية - من 8,25 بالمئة إلى 10,25، لأن ذلك يظهر أيضا استقلال البنك أمام معارضة الرئيس رجب طيب إردوغان الشديدة لأسعار فائدة مرتفعة.

وهذا أول رفع لسعر الفائدة منذ أيلول/سبتمبر 2018 ويأتي بعد تسعة قرارات بخفض معدلاتها بعد أن بلغت 24 بالمئة في تموز/يوليو 2019 وارتفعت قيمة الليرة  مقابل الدولار الأميركي بنحو واحد بالمئة في غضون دقائق من إعلان البنك، بعدما لامست أدنى سعر لها عند 7,71 في وقت سابق اليوم. وقال المحلل لدى بلوباي اسيت مانجمنت تيموثي آش "إنها مفاجأة هائلة وإيجابية". وقالت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس إن القرار "يجب أن يساعد في إعادة تأسيس مصداقية البنك المتعثرة".

غير أن الرئيس إردوغان يعارض الفوائد المرتفعة ووصفها مرة بـ"أساس كل الشرور" ودعا إلى خفضها لتحفيز النمو. والعام الماضي أقال إردوغان حاكم البنك المركزي وعين مكانه مراد أويسال الذي تم تحت إدارته خفض معدلات الفائدة تدريجيا. وقال آش إن قرار رفع الفائدة "يشير إلى أن (البنك) أصغى إلى السوق وقرر التحرك لتجنب خفض غير منظم للعملة وأزمة محتملة في ميزانية المدفوعات". وأضاف "لم يخرجوا من الأزمة بعد لكنهم أعطوا نفسهم فرصة للقتال".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.