تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السعودية تحذّر مجلس الأمن من احتمال تسرّب أكثر من مليون برميل نفط قبالة اليمن

ناقلة تحمل أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال من اليمن
ناقلة تحمل أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال من اليمن © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

حذرت السعودية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الأربعاء 09/24 من أن "بقعة نفطية" شوهدت على مسافة 50 كيلومترا إلى الغرب من ناقلة متهالكة تواجه خطر تسريب 1.1 مليون برميل من الخام قبالة ساحل اليمن.

إعلان

والناقلة صافر متوقفة قبالة مرفأ رأس عيسى النفطي المطل على البحر الأحمر منذ أكثر من خمس سنوات. وحذرت الأمم المتحدة من أن صافر يمكن أن تُسرب ما يصل إلى أربعة أمثال النفط الذي تسرب من الناقلة إكسون فالديز عام 1989 قبالة ألاسكا.

وقال عبد الله المعلمي السفير السعودي لدى الأمم المتحدة في رسالة إلى المجلس إن خبراء لاحظوا أن أنبوبا متصلا بالسفينة ربما انفصل عن الدعامات التي تثبته في القاع ويطفو الآن فوق سطح البحر.

وتنتظر الأمم المتحدة الإذن الرسمي من جماعة الحوثي اليمنية لإرسال مهمة إلى الناقلة صافر لإجراء تقييم فني وأي إصلاحات قد تكون ممكنة. ودعا مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الحوثيين إلى السماح بدخول فريق التقييم.

وقال المعلمي في الرسالة إن الناقلة وصلت إلى حالة حرجة وإن الوضع تهديد خطير لكل الدول المطلة على البحر الأحمر، خاصة اليمن والسعودية مضيفا أن هذا الوضع الخطير يجب ألا يُترك دون معالجته. ويعيش اليمن في صراع منذ أن أجبرت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران الحكومة على الخروج من العاصمة صنعاء في 2014. وتدخل تحالف عسكري تقوده السعودية في 2015 لمحاولة إعادة الحكومة إلى السلطة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.