تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مرشح ترامب لرئاسة "المحكمة العليا": أداة للتشكيك في نتائج الانتخابات الرئاسية؟

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب © رويترز
3 دقائق

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن إصراره على إختيار مرشح، او مرشحة، للمقعد الشاغر في المحكمة العليا، خلفا للقاضية روث بادر غينسبورغ، التي توقيت قبل ايام، يأتي ضمن خطته للاحتجاج على الفوز المحتمل لمنافسه الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

إعلان

وذلك بعد أن رفض التعهد بأن ينقل السلطة لبايدن بشكل سلمي في حال خسارته للانتخابات في الثالث من شهر تشرين الثاني نوفمبر المقبل. واعرب ترامب عن إعتقاده أن نتائج هذه الانتخابات ستنتهي امام المكمة العليا وأن هذا هو سبب وجود تسع قضاة في المحكمة العليا. أي بالإسراع بتسمية مرشح لخلافة غينسبورغ وأضاف الرئيس الأميركي أن السناتور الجمهوري لينزي غراهام رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ  لن يضطر الى عقد جلسة اجتماع وأن العملية ستتم بسرعة.

يجوز لنا ما لا يحق للآخرين

وكان البيت الأبيض قد أعلن ان سيده سيعلن بعد غد السبت 26 أيلول سبتمبر عن مرشحه، وربما يختار امرأة ، للمنصب الشاغر في المحكمة العليا. وايد السناتور الجمهوري  ميت رومني قرار ترامب وأشار الى أنه يؤيد عملية الاختيار.

والمفارقة أن أعضاء الحزب الجمهوري في الكونغرس قد أعلنوا قبل أربعة أعوام أنه يستحيل تعيين قاض في المحكمة العليا خلال سنة الانتخابات الرئاسية الأميركية . وهكذا وفي إطار ما يحضر له الرئيس الجمهوري من طعن امام  هذه المحكمة في حال فوز بايدن فإنهم يعتبرون انه  يحق لهم ما لا يجوز لغيرهم. المرشح الديمقراطي من ناحيته قال إنه سيسحب الترشيح الذي سيعرضه ترامب في حال فوزه بالانتخابات لان الرئيس الجديد هو من يختار خلفا لغينسبورغ.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.