تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زعيم كوريا الشمالية يعتذر على قتل "منشق" كوري جنوبي في إطار مكافحة فيروس كورونا

كيم جونغ أون في مؤتمر الحزب الشيوعي الكوري 8-5-2016
كيم جونغ أون في مؤتمر الحزب الشيوعي الكوري 8-5-2016 © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

قال مستشار الأمن القومي في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية عبرت الجمعة 09/25 عن أسفها لمقتل مفقود كوري جنوبي، قائلة إن جنودها أطلقوا النار عليه في إطار إجراءات مكافحة فيروس كورونا وسط تصاعد في الانتقادات السياسية والعامة للأمر.

إعلان

وبعثت إدارة الجبهة الموحدة في كوريا الشمالية، المسؤولة عن العلاقات بين الكوريتين، برسالة لمكتب رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن بعد يوم من قول مسؤولين في سول إن جنودا من كوريا الشمالية قتلوا الكوري الجنوبي وسكبوا الوقود على جثته وأضرموا فيها النيران.

وجاءت الرسالة النادرة في وقت يواجه فيه مون تبعات سياسية للواقعة التي تزامنت مع مساع جديدة للتواصل مع بيونجيانج.وقال سوه هون المستشار الأمني لمون إن الرسالة نقلت عن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون قوله إنه "يأسف" أن الواقعة خيبت آمال شعب كوريا الجنوبية وإنها ما كان يجب أن تحدث.

ونقل سوه عن الرسالة أن الجنود أطلقوا أكثر من عشر طلقات على الرجل، الذي كان مسؤولا من في قطاع المصايد وفقد هذا الأسبوع، بعد رفضه الكشف عن هويته ومحاولته الهرب. لكن الرسالة قالت إن الجنود أحرقوا جهاز للطفو في الماء كان يستخدمها وفقا لإرشادات مكافحة كورونا وليس جثته.

وقال سوه في إفادة صحفية "لم تتمكن القوات (الكورية الشمالية) من تحديد مكان المتسلل المجهول خلال عملية بحث بعد إطلاق النار وأحرقوا المعدات بموجب إجراءات لمكافحة المرض على مستوى البلاد". وتسبب إطلاق النار على الرجل في صدمة في كوريا الجنوبية وأثار انتقادات حادة من نواب المعارضة مما دفع مون لإصدار رد فعل صارم غير معتاد ووصف الواقعة بأنها "لا تغتفر". وقال سوه إن مون وكيم تبادلا مؤخرا رسائل تعبر عن أملهما في إعادة بناء العلاقات بعد مكافحة فيروس كورونا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.