تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باكستان: محادثات السلام الأفغانية يجب أن تشمل عودة اللاجئين الأفغان

المفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان في الدوحة
المفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان في الدوحة © AFP

بدأ عبد الله عبد الله، المسؤول الحكومي الأفغاني المكلّف الإشراف على عملية السلام الجارية بين كابول وحركة طالبان، زيارة للبلد الجار باكستان والتي يعتبر دورها حيويا في عملية السلام في المنطقة. 

إعلان

رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية عبد الله عبد الله يقوم بزيارة رسمية لباكستان تستمر ثلاثة أيام يلتقي فيها مع رئيس الوزراء عمران خان ومسؤولين باكستانيين لتبادل وجهات النظر حول محادثات السلام الأفغانية الجارية في قطر بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان 

 وعقب لقاء مع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي أصدرت وزارة الخارجية بيانا جاء فيه أن "زيارة عبد الله ستساهم بشكل كبير في تعزيز العلاقات بين البلدين وإرساء تفاهم مشترك حول محادثات السلام والتي يجب أن تتناول عودة ملايين اللاجئين الأفغان المقيمين حاليا في باكستان. 

أفغانستان كانت تتهم دائما جارتها باكستان بتقويض جهود الحكومة وبدعم حركة طالبان في إطار جهود أوسع نطاقا تبذلها من أجل التصدي للنفوذ الهندي في كابول، غير أن إسلام أباد تنفي تقديم أي دعم لطالبان، لكنّها تقول إن نفوذها لدى الحركة الأفغانية شجّع المسلحين على الانخراط في محادثات مع واشنطن أفضت إلى اتفاق شباط/فبراير الذي مهّد الطريق أمام سحب القوات الأميركية ومحادثات السلام القائمة حاليا في الدوحة. باكستان منذ انطلاق المحادثات في قطر حذرت ممن وصفتهم " المفسدين " في الداخل والخارج والطامحين الذين يرغبون في اجهاض اتفاق السلام

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.