تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكويت: وصول جثمان الأمير الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح من الولايات المتحدة

الأمير الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح
الأمير الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

أعلن تلفزيون الكويت في بث على الهواء مباشرة وصول جثمان أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى بلاده بالطائرة قادما من الولايات المتحدة حيث كان يعالج.

إعلان

وأعلنت الكويت أمس وفاة أميرها عن 91 عاما، لتبدأ حالة حداد على زعيم يعتبره كثيرون من عرب الخليج قائدا دبلوماسيا حاذقا وأميرا للإنسانية. وأدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح الذي كان يشغل منصب ولي العهد، اليمين الدستورية اليوم أميرا للبلاد أمام مجلس الأمة (البرلمان).

وفي أرض المطار تم إنزال جثمان الأمير الراحل من الطائرة حيث كان مغطى بعلم الكويت واستقبله أمير البلاد الجديد وقبله، حيث كان محمولا من رجال الحرس ثم تم نقله من خلال عربة إسعاف. وأدى المصلون في مسجد بلال بن رباح صلاة العصر ثم صلاة الجنازة على روح الفقيد، بمشاركة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد وأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد وكبار المسؤولين الكويتيين.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي الشيخ سيف بن زايد وصل إلى البلاد لتقديم واجب العزاء في وفاة الشيخ صباح الأحمد. وحكم الشيخ صباح الكويت منذ عام 2006، وقاد سياستها الخارجية منذ أكثر من 50 عاما. وغادر الشيخ صباح الأحمد الكويت إلى الولايات المتحدة في يوليو تموز للعلاج، بعدما أجريت له في نفس الشهر جراحة بالكويت لأسباب لم يُعلن عنها.

وجرت مراسم الجنازة وسط إجراءات احترازية بسبب تفشي فيروس كورونا، حيث حرص المشاركون على ارتداء الكمامات، وتمت الصلاة وسط تباعد جسدي بين المصلين. واقتصرت الجنازة على عائلة الأمير الراحل. وأعلن زير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح "امتثالا لمتطلبات السلامة والصحة العامة فإن الديوان الأميري يقدر مشاعر المواطنين الكرام والمقيمين الفياضة في التعبير عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم... ويعلن الديوان بأن الحضور في مراسم دفن جثمانه الطاهر الثرى سيقتصر على أقرباء سموه فقط".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.