تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إردوغان يشترط انسحاب القوات الأرمينية من ناغورني قرة باغ قبل وقف إطلاق النار

أردوغان خلال خطاب في العاصمة التركية
أردوغان خلال خطاب في العاصمة التركية © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلن الرئيس  التركي رجب طيب إردوغان الخميس 10/01 أن وقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ لن يكون ممكنا ما لم تنسحب القوات الأرمينية من المنطقة الانفصالية وغيرها من الأراضي الأذربيجانية.

إعلان

بدورهم، دعا رؤساء فرنسا وروسيا والولايات المتحدة الخميس لوقف إطلاق النار في ناغورني قرة باغ المتنازع عليها، حاضين أرمينيا وأذربيجان على الالتزام بإجراء مفاوضات دون تأجيل. وقال إردوغان في خطاب متلّفز "يعتمد التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في هذه المنطقة على انسحاب الأرمينيين من كل شبر من الأراضي الأذربيجانية". ويخوض انفصاليون أرمنيون مدعومون من يريفان معارك ضد الجيش الأذربيجاني منذ الأحد أودت بأكثر من مئة شخص.

وتدعم تركيا بشكل كامل أذربيجان ذات الغالبية المسلمة في المواجهة لكنها تنفي اتهامات أرمينيا بأنها تقدم دعما عسكريا لباكو. وجاءت تصريحات إردوغان قبل دقائق على صدور بيان مشترك عن روسيا والولايات المتحدة وفرنسا قالت فيه الدول الثلاث "ندعو لوقف فوري للأعمال العدائية بين القوى العسكرية المعنية"، كما دعت قادة أرمينيا وأذربيجان "لاستئناف المفاوضات الجوهرية".

ودعت الدول الثلاث إلى إجراء المفاوضات "بحسن نية ودون شروط مسبقة". لكن إردوغان أشار إلى أن القوى الثلاث التي تحاول حل النزاع عبر محادثات "مجموعة مينسك" فشلت في التوصل إلى حل دائم للنزاع ولا حق لها للمطالبة بهدنة. وقال "لأن أميركا وروسيا وفرنسا، أي ما يعرف بمجموعة مينسك، أهملت هذه المشكلة على مدى نحو 30 عاما، فإن طلبها الآن بوقف إطلاق النار غير مقبول".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.