تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم الفرنسية

لماذا أفلت نيمار وغونزاليس من عقوبة الرابطة الفرنسية لكرة القدم؟

نيمار وألفارو خلال مباراة سان جرمان وألمبيك مرسيليا مساء الأحد 13 سبتمبر أيلول 2020
نيمار وألفارو خلال مباراة سان جرمان وألمبيك مرسيليا مساء الأحد 13 سبتمبر أيلول 2020 REUTERS - GONZALO FUENTES
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلنت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم مساء الأربعاء 30 سبتمبر أيلول 2020 أنه لم تتم معاقبة نجم باريس سان جرمان الدولي الفرنسي نيمار دا سيلفا ومدافع مرسيليا الإسباني ألفارو غونساليس، المتهمين بالتصريحات العنصرية خلال مباراة الفريقين في الدوري المحلي في 13 ايلول/سبتمبر الحالي، من قبل لجنة الانضباط.

إعلان

واتُهم البرازيلي بتبادل تصريحات عنصرية ومعادية للمثليين تجاه غونساليس ومدافع مرسيليا الآخر الياباني هيروكي ساكاي، فيما ادعى المهاجم البرازيلي أن قلب الدفاع الإسباني وصفه بـ"القرد".

   وقالت الرابطة "ذكرت لجنة التأديب أنه ليس لديها أدلة كافية تسمح لها بإثبات جوهر الحقائق المتعلقة باللغة التمييزية".

   وشهد الكلاسيكو توترا كبيرا بين لاعبي الفريقين أرغم الحكم على إشهار البطاقة الصفراء خمس مرات في الشوط الاول، وتسع في الثاني.

   وزادت حدة التوتر في الدقيقة السادسة الاخيرة من الوقت بدل الضائع باشتباكات ثنائية بين الارجنتينيين لياندرو باريديس وداريو بينيديتو من جهة، وجوردان أمافي ولايفان كورزاوا فطردهم الحكم، الأولان بالبطاقة الصفراء الثانية، قبل أن يطرد نيمار لضربه غونزاليس بدون كرة لحظة الاشتباك.

   وأوقف نيمار وباريديس مباراتين على خلفية البطاقة الحمراء، وكورزاوا ست مباريات وأمافي ثلاث مباريات، فيما أوقف الارجنتيني الاخر أنخل دي ماريا أربع مباريات بسبب بصقه على غونزاليس.

  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.