تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أرمينيا تعلن استعدادها للتعاون مع "مجموعة مينسك" لوقف إطلاق النار مع أذربيجان

رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان يلتقي بالقيادة العسكرية للبلاد في يريفان
رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان يلتقي بالقيادة العسكرية للبلاد في يريفان © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعربت أرمينيا الجمعة عن استعدادها للعمل مع مجموعة الوساطة التي تشارك في رئاستها روسيا والولايات المتحدة وفرنسا للتوصل لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ التي تشهد معارك بين الجيش الأذربيجاني والانفصالين بدعم من يريفان منذ ستة أيام.

إعلان

ودخل البلدان الخصمان في القوقاز في نزاع مرير بشأن منطقة قره باغ منذ انهيار الاتحاد السوفيتي عندما انفصلت المقاطعة ذات الغالبية العرقية الأرمنية عن أذربيجان في العام1991. والأحد اندلعت أعنف اشتباكات بين القوات الأرمنية والأذربيجانية منذ سنوات. وفي دعوة مشتركة، حض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الطرفين على العودة إلى المفاوضات الهادفة إلى تسوية هذا النزاع القديم.

وأوضحت وزارة الخارجية الأرمينية في بيان في اليوم التالي لهذه الدعوة "نحن على استعداد للتعامل مع الدول التي تشارك في رئاسة مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لوقف إطلاق النار على أساس اتفاقات 1994-1995". وتم تأكيد مقتل نحو 200 شخص منذ الاحد بينهم أكثر من 30 مدنيا.

ويخشى إذا ما اندلعت حرب مباشرة بين أذربيجان المسلمة وأرمينيا ذات الغالبية المسيحية أن تُستدرج إلى النزاع قوتان إقليميتان هما روسيا وتركيا اللتان تدعم كل منهما الطرف الآخر في النزاع. وأعلنت أرمينيا وقره باغ الأحكام العرفية والتعبئة العسكرية العامة الأحد، فيما فرضت أذربيجان الأحكام العسكرية وحظر التجول في المدن الكبرى. والمحادثات الهادفة لتسوية النزاع، والتي بدأت مع تفكك الاتحاد السوفياتي في 1991، متعثرة بشكل كبير منذ اتفاقية لوقف إطلاق النار عام 1994.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.