تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحزب الشيوعي السوداني: "اتفاق جوبا تهديد حقيقي لوحدة ومستقبل السودان"

صديق يوسف في مقر الحزب الشيوعي السوداني بالخرطوم في 7 أيار 2014
صديق يوسف في مقر الحزب الشيوعي السوداني بالخرطوم في 7 أيار 2014 © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

أعلن الحزب الشيوعي السوداني الجمعة 10/02 رفضه للصيغة الراهنة من اتفاق جوبا للسلام المزمع توقيعه السبت واعتبره "مهدداً حقيقياً لوحدة ومستقبل السودان".

إعلان

وقال بيان المكتب السياسي في الحزب إن اتفاق جوبا ليس اتفاقاً شاملاً أو نهائياً بل "تكرار للتجارب السابقة التي تنتهي بمحاصصات ومناصب للمفاوضين"، واتهم أطراف الاتفاق الحالي بدعم نظام الرئيس عمر البشير بدليل لقائها بنائب البشير لشؤون التنظيم فيصل حسن إبراهيم في أديس أبابا وبتأييدها للمجلس العسكري الانتقالي الذي وصفه البيان بـ"الامتداد لنظام البشير".

وأضاف الحزب أن المكون العسكري لملف المفاوضات تجاوز صلاحيات المفوضية المعنية بعملية السلام "بهدف إبعاد القوى السياسية وأصحاب الشأن في عملية السلام وبينهم ضحايا الحروب ومنظمات المجتمع المدني"، مشيراً إلى "تدخلات القوى الأجنبية التي بذلت جهوداً في وضع العراقيل أمام استمرار الثورة السودانية ومنع تنفيذ مطالب الجماهير المضمنة في الوثائق التي تم التوقيع عليها من قبل قوى الحرية والتغيير".

وتابع الشيوعي أن أطراف اتفاق جوبا تربطها "مصالح اقتصادية مشتركة لا يمكن الحفاظ عليها إلا عن طريق وجودهم في مواقع مؤثرة في مفاصل السلطة الانتقالية" التي تضمن لهم الحفاظ على الثروات التي تراكمت بين أيديها، ولذا فقد سعت "لفرض واقع سياسي جديد يتيح لها الالتفاف على الفترة الانتقالية وإجهاضها مبكراً من مهامها المضمنة في الوثائق المختلفة".

وأوضح أن أطراف الاتفاق وعوض إقامتها لمؤتمر دستوري يتيح الفرصة للسودانيين لمناقشة القضايا العالقة عمدت إلى طرح "قضايا قومية ذات أهمية بالغة ترتبط برسم مستقبل السودان ووحدته دون تفويض من الجماهير وفي إطار خطة مسبقة لإفراغ المؤتمر الدستوري من مضمونه ومحتواه وخلق حاضنة جديدة للحكومة المرتقبة بعد ضمان سيطرتهم على هياكل السلطة الانتقالية".

ورأى الحزب أن الاتفاقية "بصورتها الراهنة" لن تحقق السلام المنشود بل ستخلق توترات ونزاعات جديدة بين سكان مناطق الحروب وكذلك سكان المناطق الأخرى في السودان، ولن تكون في النهاية إلا "نسخة أخرى من سيطرة النخب الجديدة على مقاليد الحكم" عبر "ممارسة الوصاية على سكان مناطق الحروب".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.