تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا ترفض التلويح بعقوبات أوروبية: "علاقتنا بالاتحاد رهينة لدى اليونان وقبرص"

أردوغان في مدينة فارنا البلغارية
أردوغان في مدينة فارنا البلغارية © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قالت وزارة الخارجية التركية الجمعة 10/02 إن الكثير من قرارات قمة الاتحاد الأوروبي المتعلقة بأنقرة "منفصلة عن الواقع" وعبرت عن قلقها من مواصلة التكتل التلويح بفرض عقوبات على تركيا.

إعلان

وخلال القمة، سحبت قبرص معارضتها لفرض عقوبات على روسيا البيضاء بينما طمأن قادة آخرون في التكتل قبرص بأن الاتحاد سيعاقب أنقرة إذا واصلت التنقيب عن النفط والغاز في مناطق متنازع عليها في شرق البحر المتوسط. وكانت قبرص مصرة على أن يفرض التكتل عقوبات على تركيا، لكنها قبلت بحل وسط وهو الموافقة على مراجعة تصرفات تركيا في ديسمبر كانون الأول وفرض عقوبات وقتها إذا لم تتوقف "الاستفزازات".

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان مكتوب "الاستمرار في استخدام لغة العقوبات ووصف الخطوات التي تتخذها بلدنا للدفاع عن حقوقنا وحقوق القبارصة الأتراك بأنها غير قانونية ليس نهجا بناء". وأضافت "بينما كانت هناك بعض العناصر الإيجابية في القرارات المتعلقة ببلدنا، الكثير من جوانبها كانت منفصلة عن الواقع" مشيرة إلى أن النتيجة تظهر أن العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي الآن "رهينة" لدى اليونان وقبرص.

وقال البيان إن القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك يحتاجون للجلوس معا للخروج بآلية لتنسيق أنشطة التنقيب عن موارد الطاقة وضمان تقاسم عادل للعائدات بين شطري الجزيرة المقسمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.