تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عويس الراوي... الصعيدي الذي أشعل قتله شبكات التواصل الاجتماعي في مصر

صورة يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لعويس الراوي
صورة يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لعويس الراوي © تويتر
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

مقتل المواطن الصعيدي "عويس الراوي" أدى لاشتعال المظاهرات ووقوع اشتباكات بين المتظاهرين ورجال الأمن  في مدينته العوامية في محافظة الأقصر في جنوب  مصر، فجر الأربعاء 30 سبتمبر / أيلول 2020، كما اشتعلت شبكات التواصل الاجتماعي في مصر بما حدث، وتصدر هشتاج "كلنا عويس الراوي" الترند المصري.

إعلان

وتقول الرواية التي نقلها شهود وانتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي، أن قوة من رجال الشرطة دخلت المدينة لاعتقال شاب شارك في مظاهرات ٢٠ سبتمبر / أيلول، فلم تجده في منزله، فاعتدت على عائلته وقام ضابط الشرطة بصفع والده، فما كان من ابنه عويس الراوي إلا أن صفع الضابط الذي رد بإطلاق عدة رصاصات في رأسه وأرداه قتيلا. وأدى ذلك لاشتعال المظاهرات وتحولت المدينة إلى ثكنة عسكرية.

السلطات المصرية التزمت الصمت الكامل حول هذا الحادث، ولم تنشره أو تعلق عليه وسائل الإعلام المصرية الرسمية، وبعض المصادر الصحفية تتحدث عن حبس الضابط المسئول لمدة أربعة أيام قيد التحقيق.

ويأتي هذا الحادث في ظل مناخ من الاحتقان بسبب تدهور الأحوال المعيشية، ومطالبة الحكومة لأصحاب العقارات المقامة على أراضي زراعية بالتصالح مع الدولة مقابل مبالغ تفوق قدراتهم، وبعد دعوة محمد علي المقاول الهارب في اسبانيا إلى التظاهر يوم ٢٠ سبتمبر / أيلول، بالرغم من أن هذه الدعوة لم تلق استجابة كبيرة.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد حذر من تداعيات عدم الاستقرار في البلاد، ومن محاولات "تدمير" مصر، بعد التظاهرات المحدودة التي خرجت بناء على دعوة محمد علي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.