تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

محمد الاسم الأكثر انتشاراً في الصف الأول الابتدائي في إسرائيل

مدرسة إسرائيلية
مدرسة إسرائيلية AFP - EMMANUEL DUNAND
نص : وهيب أبو واصل
3 دقائق

قبل بدء السنة العبرية من كل عام، تُجري وزارة التعليم الإسرائيلية إحصاء في جميع المدارس العربية واليهودية لمعرفة الأسماء شيوعاً بين الطلاب الذين سيدخلون إلى الصف الأول الابتدائي.

إعلان

أظهرت نتائج الإحصاء أن اسم "محمد" احتل المركز الأول وبفارق 400 طالب عن الاسم الثاني "أوري"، وهو اسم عبري. وبين الاسمين حلت أسماء أخرى مثل "دانييل" و"آرييل" و"نوعام" و"دافيد"، وكلها أسماء عبرية. وحل في المركز العاشر اسم "أحمد".

اليوم، صار اسم النبي "محمد" الأكثر شيوعاً أيضاً بين المواليد داخل إسرائيل. ففي إحصائية أخيرة بلغ عدد سكان إسرائيل أكثر من تسعة ملايين شخص، يمثل اليهود 74 بالمئة منهم والعرب 21 بالمئة، والباقي يتوزعون على طوائف متعددة. ولا يخلو منزل أو أسرة فلسطينية من طفل يدعى "محمد".

ويتهم نواب الكنيست العرب دائرة الإحصاء المركزية في إسرائيل بأنها تقوم بحذف اسم "محمد" أو "أحمد" من قائمة الأسماء العشرة الأوائل، بسبب الحرج من تصدر الاسمين للقائمة كل عام، وكذلك لإخفاء معطيات دقيقة عن وضع السكان العرب في إسرائيل.

أما بالنسبة للأسماء الأكثر شيوعا بعد "محمد" و"أحمد"، فهي "آدم"، "يوسف"، "عمر"، "علي"، "عبد"، "أمير"، "إبراهيم"، و"جود". ولدى الاناث العربيات تتكرر أسماء "مريم"، "شام"،  "نور"، "لين"، "ملاك" و"فاطمة". أما لدى الإناث اليهوديات فالأكثر انتشارًا "تمار"، "مايا"، "أبيغايل"، "نوعا"، "ياعيل"، "ساره"، و"رومي".

الغريب أن من بين الذين يحملون اسم "محمد" تم تسجيل 45 طفلاً تحت الهوية اليهودية، لأن والدتهم يهودية ووالدهم مسلم. كما سُجل عشرة أطفال يهود يحملون اسم "أحمد" وستة أطفال آخرون باسم "عبد الله".

وفي العقد الأخير تزايدت ظاهرة زواج اليهوديات من شباب مسلمين، رغم نشاط المنظمات اليهودية المتطرفة التي تحارب هذا الزواج المختلط وتحاول إقناع اليهوديات بالطلاق أو الانفصال عن أزواجهن العرب. بل، وأكثر من ذلك، تقوم منظمة "لاهافا" التي تدعي أنها تريد المحافظة على شرف البنت اليهودية، باختطاف اليهوديات المتزوجات من مسلمين ونقلهن مع أولادهن إلى المستوطنات العشوائية وأخضاعهن لما يشبه غسل الدماغ للعودة إلى اليهودية. 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.