تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خصلة من شعر نابليون بونابرت بيعت بـ 7400 يورو

نابليون بونابرت
نابليون بونابرت © ويكيبيديا

إنه شعر رجل توفي عن عمر يناهز 52 عامًا في جزيرة نائية في عرض المحيط الأطلسي. لقد كان الخادم المخلص الأول والمنفذ للإمبراطور "لويس جوزيف مارشان" هو الذي قطع هذه الخصلة. وصلت الأخيرة  الى مزاد" priseur de Vernon" في فرنسا   في إطار مرصع بالذهّب، مثبت على ورقة مكتوبة عليها بخط يد خادم نابليون الوفي «شعر الإمبراطور نابليون قصَّ بعد وفاته".

إعلان

ونعلم أنه تم الحفاظ على العديد من خصلات شعر الامبراطور قبل أن يتم أخذ طبعة وجه نابليون الجنائزية على "سانت هيلانا".

محامي المزاد الشهير الأستاذ "فابيان بايل" أوضح أن الدراسات وإمكانية التتبع تسمح بالمصادقة على إثبات هوية صاحب الخصلة: إنه الإطار رقم 317 من مبيعات 26 سبتمبر/أيلول 2020وهو يقدر: بين 3000 و5000 يورو.

هذه الظفيرة من الشعر تم عرضها، بسعر 3000 يورو، في مزاد علني في 26 سبتمبر/أيلول 2020 وتم بيعها بمبلغ 7400 يورو لكن مالك الظفيرة الجديد لا يرغب أن يكشف عن هويته. 

-كان الامبراطور يعلم جيدا أن شعره كان مرغوبًا فيه

لا غرابة أن تباع خصلات شعره في المزادات فالمشترون مستعدون لرفع السعر إلى درجة غير متخيلة في المزادات العلنية بهدف الحصول على قطعة من ملابس أو شعر هذا الرجل الذي يعتبرونه رمزا للقوة، إنه زعيم معركة "أوسترليتز" الشهيرة والحملة الروسية ... 

في عام 2019، تم بيع خصلات من شعر الإمبراطور الكورسيكي مقابل 18650 يورو. وهي كانت نادرة لأنها قُطعت خلال حياة نابليون. وقد حصلت عليها عائلة من صانعي الساعات السويسريين، من سلالة "بونابرت"، لدمج الشعر في ساعات محدودة الصنع عالميا وفاخرة للغاية ...  

-كان بونابرت يدرك أن شعره سيبقى للأجيال القادمة

المؤرخ الفرنسي " إيمانويل دي لاس كيسيس" يروي في كتابه " ذكرى سانت هيلانا «(1823) عن تلك الحقبة: 

"في الوقت الذي كان فيه الإمبراطور يقص شعره من قبل سانتيني، كنت إلى جانبه، خلفه قليلاً، سقطت خصلة كبيرة عند قدمي. سألني الإمبراطور الذي رآني أنحني، ما هو؟ أجبته أنني أسقطت شيئًا كنت أحضره، قرص أذني وهو يبتسم، لقد خمن للتو، فهو يعلم أن شعره يتساقط والجميع يرغب في الحصول على خصلة»

- ليست المرة الأولى التي تباع فيها خصلات شعر الإمبراطور الفرنسي!

في عام 2014 بيعت خصلة من شعر نابليون بونابرت في مزاد علني أقيم في مدينة أوكلاند النيوزيلاندية بـ 19 ألف دولار.

وذكرت صحيفة "نيوزيلاند هيرالد" أن جامع تذكارات من العاصمة البريطانية لندن فاز بالمزاد على خصلة شعر بونابرت التي كانت من ضمن مجموعة عائلة "دنزل إيبتسون" الذي كان مفوضاً على جزيرة "سانت هيلينا" خلال فترة الإمبراطور الفرنسي ووفاته.

وشارك في المزاد أشخاص من باريس ولندن وواشنطن وليتوانيا وهونغ كونغ.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.