تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإكوادور ستتلقى مساعدات بأكثر من 7 مليارات دولار لمواجهة "أكبر أزمة اقتصادية"

رئيس الإكوادور لينين مورينو في الأمم المتحدة
رئيس الإكوادور لينين مورينو في الأمم المتحدة © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلن الرئيس الاكوادوري لينين مورينو الأحد 10/04 أن الاكوادور ستتلقى 7,150 مليار دولار من عدة منظمات لتخفيف حدة "اكبر ازمة اقتصادية" تواجهها البلاد.

إعلان

وقال مورينو متحدثا لقناة تلفزيونية عامة "خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، سنتلقى 7,150 مليار (دولار) من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وبنك التنمية للبلدان الأميركية ومؤسسة تنمية الأنديز ومصارف صينية". ولم يحدد رئيس الدولة المبالغ التي دفعتها كل منظمة. وأشار إلى أن الأموال ستستخدم "لتغطية نفقات هذا العام" و"تلبية احتياجات السكان في مجال الصحة والتعليم"، لكنه لفت إلى أن الأموال "غير كافية لحل جميع المشاكل".

وأضاف الرئيس الإكوادوري أن صندوق النقد الدولي دفع ملياري دولار من أصل برنامج بقيمة 6,5 مليار دولار إلى الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية، المتضررة من تبعات وباء كوفيد-19 وانخفاض أسعار النفط، سلعة التصدير الرئيسية لديها. وتبلغ ديون الإكوادور أكثر من 58 مليار دولار، أي 60 % من ناتجها المحلي الإجمالي.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش اقتصاد البلاد بنسبة 11 % في عام 2020. وكان الرئيس الإكوادوري أعلن الأربعاء أن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي وافق "بالإجماع" على زيادة خطته لدعم الإصلاحات الهيكلية في الإكوادور، فرفعها من 4,2 مليار دولار إلى 6,5 مليار دولار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.