تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جريمة مروعة بالجزائر بحق فتاة عمرها 19 عاماً: اختطفها ثم اغتصبها وأحرق جثتها

صورتان متداولتان لشيماء على مواقع التواصل الاجتماعي
صورتان متداولتان لشيماء على مواقع التواصل الاجتماعي © تويتر
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

ضج الشارع الجزائري ومواقع التواصل الاجتماعي الأحد 4 تشرين الأول 2020 على وقع جريمة اختطاف الشابة شيماء التي تبلغ 19 من عمرها ثم اغتصابها وذبحها وحرقها.

إعلان

وتم العثور على جثة الفتاة المتفحمة في محطة وقود مهجورة في مدينة الثنية بولاية بومرداس الجزائرية الواقعة على بعد 50 كيلومتراً شرق العاصمة، وكانت ملامحها مشوهة تماماً لدرجة كان من الصعب فيها التعرف فوراً على هويتها.

وقالت وسائل إعلام محلية أن الجريمة خرجت إلى العلن بعد نشر والدة شيماء مقطعاً مصوراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي روت فيه وقائع الحادث الرهيب. وقالت الوالدة أن الجاني المفترض كان قد اختطف شيماء قرب مكان سكنها برغية في العاصمة بعد تهديدها بالهاتف.

والدة شيماء تكشف تفاصيل الغدر بابنتها بالثنية ولاية #بومرداس ..وتدعو رئيس الجمهورية للتدخل #متداول

Publiée par Echorouk News TV sur Dimanche 4 octobre 2020

وكانت مصادر في الجزائر قد تحدثت عن توقيف المشتبه به والذي سبق أن اعتدى على الفتاة قبل أربع سنوات، الأمر الذي أدى إلى إدانته في حينه ودفعه لاحقاً إلى الانتقام بطريقة مروّعة.

بالفيديو .. مسرح جريمة اغتصاب وحرق جثة الفتاة #شيماء بمحطة وقود مهجورة بالثنية في بومرداس !

Publiée par Echorouk News TV sur Dimanche 4 octobre 2020

وانتشرت دعوات بين الجزائريين للمطالبة بالعدالة في ما يتعلق بقضية شيماء خصوصاً والمرأة الجزائرية عموماً لإيقاف الانتهاكات وقضايا التحرش الجنسي والاختطاف والتعذيب التي يتعرضن لها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.