تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مالي تفرج عن أكثر من 100 جهادي لتحرير امرأة فرنسية وشخصية ماليّة بارزة

عناصر من الجيش الفرنسي في مالي
عناصر من الجيش الفرنسي في مالي © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أفرجت مالي عن أكثر من مئة جهادي ممن أدينوا أو يشتبه بهم خلال نهاية الأسبوع الماضي في إطار مفاوضات تجري من أجل إطلاق سراح شخصية بارزة مالية وامرأة فرنسية يحتجزهما الجهاديون، على ما أفادت مصادر مطلعة على سير المفاوضات الإثنين 10/05.

إعلان

وقال أحد المسؤولين المشرفين على الوساطة لوكالة فرانس برس إنه "في سياق المفاوضات من أجل التوصل إلى إطلاق سراح سومايلا سيسيه وصوفي بيترونين، تم الإفراج عن أكثر من مئة سجين من الجهاديين في عطلة نهاية الأسبوع على الأراضي المالية". وأكد مسؤول في الأجهزة الأمنية المالية هذه المعلومات. وقال إنه تم إطلاق سراح السجناء في منطقة نيونو (وسط) ومنطقة تساليت (شمال) حيث تم نقلهم جواً.

وأكد نائب في تساليت فضل عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس وصول "أعداد كبيرة من السجناء الجهاديين" بالطائرة الأحد وإطلاق سراحهم. واُختطفت صوفي بيترونين، الفرنسية والعاملة في الشؤون الإنسانية، في 24 كانون الأول/ديسمبر 2016، من قبل مسلحين في غاو (شمال مالي).

وبدت في أخر شريط مصور ظهرت فيه في منتصف حزيران/يونيو 2018، مرهقة ووجهها هزيل، وناشدت فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وقال خاطفيها في شريط فيديو آخر في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، لم تظهر فيه، أن صحتها تدهورت.

وتم اختطاف سومايلا سيسي، هو الزعيم السابق للمعارضة البرلمانية وحل ثانيا ثلاث مرات في الانتخابات الرئاسية، في 25 آذار/مارس أثناء حملته الانتخابية للانتخابات التشريعية في معقله الانتخابي في نيافونكي، في منطقة تمبكتو (شمال غرب).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.