تخطي إلى المحتوى الرئيسي

يوم تاسع من القتال الدموي: أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهام بقصف المدنيين

في إقليم ناغورني قره باغ
في إقليم ناغورني قره باغ © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

تبادلت أرمينيا وأذربيجان الاتهامات الاثنين 10/05 بمهاجمة مناطق مدنية في اليوم التاسع من القتال الأكثر دموية في منطقة جنوب القوقاز منذ ما يزيد على ربع قرن.

إعلان

وقُتل مئات الأشخاص في الحرب الأحدث على ناغورني قرة باغ، وهو جيب جبلي تابع لأذربيجان بموجب القانون الدولي لكن يسكنه ويحكمه منحدرون من أصل أرميني. وأعلن إقليم ناغورني قرة باغ أن القوات الأذربيجانية شنت ضربات صاروخية على عاصمته خانكندي، بينما قالت أذربيجان إن أرمينيا أطلقت صواريخ على عدة بلدات خارج الإقليم الانفصالي.

وقال فاهرام بوجوسيان المتحدث باسم زعيم الإقليم "العدو يطلق صواريخ على خانكندي وشوشي. لن يتأخر رد جيش الدفاع كثيرا". وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية شوشان ستيبانيان "معارك عنيفة مستمرة". وقالت أذربيجان إن أرمينيا شنت هجمات صاروخية على مناطق مكتظة بالسكان وعلى البنية التحتية المدنية في أذربيجان. وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية إن نظام الرادار الخاص بها سجل أن عمليات الإطلاق تمت من أراضي أرمينيا.

وقال آرتسرون هوفهانيسيان المسؤول بوزارة الدفاع الأرمينية "من الزيف والتضليل الكامل القول بأن أرمينيا فتحت النار على مناطق أذربيجانية". وهذه الاشتباكات هي الأسوأ منذ التسعينات حين قُتل نحو 30 ألفا، وتنتشر المعارك خارج إقليم ناجورنو قرة باغ. وأثارت الاشتباكات مخاوف دولية حول الاستقرار في جنوب القوقاز حيث تنقل خطوط أنابيب النفط والغاز الأذربيجاني إلى الأسواق العالمية. وقد يؤدي الصراع إلى تورط قوى إقليمية أخرى، إذ تدعم تركيا أذربيجان بينما لدى أرمينيا معاهدة دفاعية مع روسيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.