تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدنمارك تستدعي سفير إيران بسبب ضلوع السفارة في إجبار مسلمات على الطلاق الديني

وزير الخارجية الدنماركي ييبي كوفود
وزير الخارجية الدنماركي ييبي كوفود © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

استدعت وزارة الخارجية الدنماركية الأربعاء 10/07 سفير إيران عقب انتشار معلومات في الإعلام حول ضلوع السفارة في عمليات طلاق ذات طابع ديني.

إعلان

وقال وزير الخارجية الدنماركي ييبي كوفود في بيان "لن نقبل في أي حال أن تشارك سفارة في مسائل مخالفة للقانون الدنماركي، ولقيمنا الديموقراطية الأساسية". ووفق وسائل إعلام دنماركية، أُجبرت عدة نساء مسلمات على قبول اتفاقات طلاق كتبها رجال دين وفق الشريعة الإسلامية. وأكد تلفزيون الثلاثاء أن السفارة الإيرانية شاركت مباشرة في قضية من هذا النوع عام 2014. وأضاف كوفود أن "الرقابة الدينية من النوع الذي سمعنا عنه في الإعلام لا مكان لها في الدنمارك".

وأوضح "آخذ على محمل الجدل المعلومات التي تتحدث عن أن السفارة الإيرانية تتواصل مع نساء يعشن هنا للضغط عليهن ليحصلن على موافقة دينية على أوراق طلاقهن الدنماركية". وكانت رئيسة الوزراء الدنماركية ميتي فريدريكسن علقت في نهاية أيلول/سبتمبر على ما نشره الإعلام بأن "الشريعة ليس لها مكان في الدنمارك". وكتبت على حسابها في انستغرام "لا يجب أن يتدخل إمام في الطلاق". وأعلنت الحكومة الدنماركية أنها تعمل على مشروع قانون يهدف إلى فرض عقوبة على صياغة عقود الطلاق الدينية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.