تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نزوح نصف سكان ناغورني قره باغ و90% من النساء والأطفال بسبب المعارك مع أذربيجان

في ناغورني قره باغ
في ناغورني قره باغ © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

نزح نصف سكان ناغورني قره باغ منذ اندلعت المعارك العنيفة بين الانفصاليين الأرمن والقوات الأذربيجانية في المنطقة قبل أكثر من أسبوع، وفق ما أفاد مسؤول في الجمهورية المعلنة من جانب واحد الأربعاء 10/07.

إعلان

وتخوض باكو ويريفان نزاعا منذ عقود للسيطرة على المنطقة التي يهيمن عليها الأرمن والتي انفصلت عن باكو خلال حرب اندلعت في تسعينات القرن الماضي وأودت بنحو 30 ألف شخص. وتحدى الطرفان الدعوات لوقف إطلاق النار واتهم كل جانب الآخر بإشعال المواجهات الجديدة التي بدأت في 27 أيلول/سبتمبر واعتبرت الأشد منذ وقف إطلاق النار عام 1994.

وقال أرتاك بلغاريان المسؤول المكلف ملف حقوق المدنيين في أوقات الحرب في قره باغ  لفرانس برس إنه "بحسب تقديراتنا الأولية، نزح نحو 50 في المئة من سكان قره باغ و90 في المئة من النساء والأطفال -- أي ما يعادل نحو 70 إلى 75 ألف شخص".

وأكد أن السكان الذين نزحوا جراء القتال توجهوا إلى مناطق أخرى في المنطقة ذاتها أو إلى أرمينيا وغيرها. وحوّل القصف الذي نفّذته القوات الأذربيجانية ستيباناكرت، المدينة الرئيسية في قره باغ، إلى مدينة أشباح مليئة بالذخيرة غير المتفجّرة والحفر الناجمة عن القذائف.

واتّهمت أذربيجان القوات الأرمينية بقصف أهداف مدينة في المناطق المأهولة، بما في ذلك ثاني كبرى مدن البلاد كنجه، التي تعد أكثر من 330 ألف نسمة. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لفرانس برس إنه لم يتم بعد تحديد عدد السكان الأذربيجانيين الذين نزحوا جرّاء المعارك. وتأكّد مقتل نحو 290 شخصا منذ اندلعت المواجهات بينهم أكثر من 47 مدنيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.