تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الإفريقي يلغي قرار تعليق عضوية مالي ويسمح لها بالمشاركة في نشاطاته كافة

أسيمي غويتا والمجموعة العسكرية التي قامت بالانقلاب في مالي
أسيمي غويتا والمجموعة العسكرية التي قامت بالانقلاب في مالي © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

رفع مجلس السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي الجمعة قرار تعليق عضوية مالي المتخذ في 19 آب/اغسطس الماضي غداة انقلاب أطاح بنظام الرئيس ابراهيم بوبكر كيتا.

إعلان

وقال المجلس في تغريدة على حساب المنظمة الرسمي "قرر مجلس السلام والأمن نظرا إلى المستجدات السياسية الإيجابية الأخيرة، رفع قرار التعليق المفروض على مالي. وبناء على ذلك يسمح لجمهورية مالي المشاركة بالكامل في كل نشاطات الاتحاد الإفريقي".

في الأسابيع الأخيرة تعهد المجلس العسكري الذي أطاح بالرئيس كيتا في 18 آب/اغسطس من دون إراقة دماء بحسب الرواية الرسمية على إعادة السلطة إلى مسؤولين مدنيين منتخبين بعد مرحلة انتقالية مدتها 18 شهرا كحد أقصى.

وبناء على طلب الأسرة الدولية عينوا المدني باه نداو لترؤس المرحلة الانتقالية وتخلوا عن فكرة أن يحل مكانه نائبه في حال تعذر عليه تولي مهامه. ونائبه هو رئيس المجلس العسكري.

في السادس من تشرين الأول/أكتوبر وغداة تشكيل حكومة انتقالية برئاسة مختار عون وهو دبلوماسي مع عسكريين في المناصب الرئيسية، رفعت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا العقوبات التي فرضتها على مالي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.