تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحة

البرازيل: حوالي 150 ألف وفاة بفيروس كورونا

فحوصات كورونا في البرازيل
فحوصات كورونا في البرازيل © رويترز10-10-2020
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

يُتوقع أن تتجاوز البرازيل يوم السبت 10 أكتوبر 2020 عتبة 150 ألف وفاة جراء فيروس كورونا المستجدّ، بعد قرابة ثمانية أشهر من ظهور أول إصابة بالمرض على أراضيها، في وقت يواصل عدد الوفيات اليومي التراجع ببطء.

إعلان

ويسجل هذا البلد الكبير الذي يبلغ عدد سكانه 212 مليون نسمة، أكبر عدد وفيات ناجمة عن الوباء في العالم بعد الولايات المتحدة مع 149,639 وفاة و5,055,888 إصابة، وفق آخر حصيلة أعلنتها وزارة الصحة مساء الجمعة.

وسجّلت أول إصابة بالمرض في 26 شباط/فبراير وأول وفاة جرائه في 16 آذار/مارس. وارتفع المنحى بعدها بشكل حاد، قبل أن يستقرّ في حزيران/يونيو، مع تسجيل معدّل يومي بأكثر من ألف وفاة.

وبدأ عدد الوفيات بالتراجع في آب/أغسطس مع تسجيل معدّل 932 وفاة في اليوم، وتواصل التراجع في أيلول/سبتمبر (752). واستمرّ تباطؤ الوباء الأسبوع الماضي، مع معدّل 610 وفيات في اليوم.

ويسجّل عدد الإصابات الجديدة اليومية على مدى أسبوع تدنياً أيضاً، إلى 27477 مقابل أكثر من أربعين ألفاً مطلع أيلول/سبتمبر.

لكن خبراء الأمراض المعدية يشيرون إلى أن التراجع كان أوضح في الدول الأوروبية والآسيوية بعد أن بلغ المرض ذروته.

ويوضح الباحث في الشركة البرازيلية للأمراض المعدية خوسيه ديفيد أوربايز لوكالة فرانس برس "كنا نسجّل 55 ألف إصابة جديدة يومياً، الآن بات هذا العدد حوالى 27 ألفاً. نعم، يمكننا القول إن هذا العدد تراجع جداً، لكن الوضع يشبه الانتقال من الهيمالايا إلى الألب ما يعني أننا بقينا في الجبال"، في إشارة منه إلى أن العدد المسجل حالياً لا يزال مرتفعاً.

ويتابع "رغم هذا التراجع، لا يزال يموت حوالى 600 شخص كل يوم جراء كوفيد-19، وبالتالي لا يزال هناك طريق طويل أمامنا".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.