تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

اعتقال مواطن عراقي في بولندا يشتبه بتخطيطه لأعمال "إرهابية"

أ ف ب

اعلنت النيابة العامة الوطنية البولندية الاثنين اعتقال مواطن عراقي في لودز بوسط بولندا، للاشتباه في انه يعد لاعمال ذات طابع "ارهابي" عشية افتتاح الايام العالمية للشبيبة.

إعلان

وسيشارك مئات الاف الشبان الكاثوليك بحضور البابا فرنسيس في الايام العالمية للشبيبة، المحاطة بتدابير امنية مشددة، والتي ستقام في كراكوفيا (جنوب).

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال اركاديوس ياراسك، المتحدث باسم النيابة العامة الوطنية في وارسو، "اعتقل شخص وبدأ اجراء قضائي بحقه"، مؤكدا بذلك المعلومات التي بثتها شبكة "بولسات نيوز" التلفزيونية الخاصة. لكنه امتنع عن تقديم مزيد من الايضاحات.

وذكرت شبكة "بولسات نيوز" ان عناصر من اجهزة الاستخبارات البولندية اعتقلوا هذا العراقي الذي يبلغ الثامنة والاربعين من عمره الاحد، في احد فنادق لودز. وقالت وسائل اعلام بولندية اخرى انه اعتقل الخميس.

واكدت "بولسات نيوز" انه كان يحمل ملاحظات حول استعدادات للقيام بأعمال "ارهابية" تستهدف مؤسسات تجارية فرنسية في بولندا.

ونقلت الشبكة عن مصادر غير رسمية قولها ان هذا العراقي الذي عاش سنوات في سويسرا ثم في السويد، وصل الى بولندا قبل بضعة ايام.

ويبحث عناصر الاستخبارات البولندية في الوقت الراهن عن شركاء محتملين لهذا العراقي، وعن كميات كبيرة من الاسلحة في انحاء بولندا، كما ذكرت شبكة "بولسات نيوز".

وقد جندت بولندا اكثر من اربعين الف رجل لحماية البابا فرنسيس والشبان الذين يشاركون في الايام العالمية للشبيبة التي تنظم من 26 الى 31 تموز/يوليو.

وردا على اسئلة الصحافيين، قال وزير الداخلية ماريوس بلاسزاك صباح الاثنين، ان حوالى 200 شخص قد منعوا من دخول الاراضي البولندية، في اطار التدابير الامنية المتخذة بمناسبة الايام العالمية للشبيبة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن