تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الحكم بسجن أمريكي إسرائيلي 10 سنوات بسبب تهديدات كاذبة بوجود قنابل

المتهم أثناء المحاكمة (رويرز)

حكم على شاب أمريكي إسرائيلي بالسجن عشر سنوات في إسرائيل أمس الخميس 22 نوفمبر/تشرين الثاني لأنه وجه نحو ألفي تهديد كاذب بوجود قنابل أدت إلى إخلاء مراكز يهودية في الولايات المتحدة وأجبرت طائرات على الهبوط اضطراريا.

إعلان

أثارت التهديدات، التي وجهها الشاب عبر الهاتف والبريد الإلكتروني خلال عامي 2016 و2017، قلقا في الولايات المتحدة من تصاعد مد معاداة السامية.

خلص أطباء نفسيون إلى أن المتهم، الذي يبلغ من العمر الآن 20 عاما ولكن كان قاصرا عندما ارتكب بعض الجرائم، يعاني من بعض صفات التوحد ومن أوهام جنون العظمة. لكن محكمة دائرة تل أبيب التي أدانته في يونيو حزيران قالت بعد تقييم الآراء الطبية إنه مؤهل نفسيا للمحاكمة.

في حيثيات حكمها قالت المحكمة إن المتهم عرض على "الشبكة المظلمة"، وهو جزء من الإنترنت لا يمكن الوصول إليه إلا عن طريق برنامج خاص، توجيه تهديدات بوجود قنابل وإطلاق نار مقابل أموال وكسب ما قيمته حوالي 240 ألف دولار من العملة الرقمية (بيتكوين).

رغم أن المحكمة الإسرائيلية لم تكشف اسمه لأنه كان قاصرا عندما وقعت الجرائم، فقد أوردت لائحة اتهامات منفصلة في الولايات المتحدة لمزاعم عن جرائم كراهية أنه يدعى مايكل كادار.

أدانت المحكمة في تل أبيب كادار بتهم تشمل الابتزاز والبلاغ الكاذب بهدف إثارة الفزع وأيضا تهم غسل أموال والتسلل الإلكتروني فيما يتصل بتهديدات بوجود قنابل وإطلاق نار في مراكز ومدارس ومراكز تسوق ومراكز للشرطة وشركات طيران ومطارات في أمريكا الشمالية وبريطانيا وأستراليا ونيوزيلندا والنرويج والدنمرك.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن