تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

العراق يقطع اتصالات الإنترنت، يحدّ من حرية التواصل، ويقطع الأرزاق

سمعي
التأثير الإنساني والاقتصادي لقطع شبكة الإنترنت عن المواطنين العراقيين أو تقنين الوصول لخدمات الشبكة
التأثير الإنساني والاقتصادي لقطع شبكة الإنترنت عن المواطنين العراقيين أو تقنين الوصول لخدمات الشبكة نايلة الصليبي

تستضيف نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية، عابد قطايا، مسؤول المحتوى الرقمي في منظمة تبادل الإعلام الاجتماعي smex ، منظمة  تعنى بالحريات الرقمية في العالم العربي، لتوضيح تبعات قطع اتصالات الإنترنت في العراق. وهي تبعات عديدة إن من ناحية حرية التعبير أو حق وصول المواطن للإنترنت. وهي من ضمن حقوق الإنسان وأيضا من الناحية الاقتصادية. فقطع الإنترنت في العراق قطع أيضا أرزاق المواطنين.

إعلان

منذ أشهر يشهد العراق انقطاعاً كلياً في اتصالات الإنترنت، وجاء ذلك على خلفية التظاهرات والاحتجاجات للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية وتوفير فرص العمل ومكافحة الفساد . كما انتشرت حملات غاضبة من المواطنين ومستخدمي المنصات الاجتماعية  لرفض هذا القطع المقنّن مع وسم #لا_لقطع_الاتصالات في العراق

غير أن حجب شبكة الإنترنت قطع أيضا أرزاق الآلاف من أصحاب المشاريع الحرة الناشئة الذين خسروا حتى الآن ما يقارب المليار دولار. ما دفع  المحامي العراقي محمد جمعة،  لرفع يوم الأربعاء 9 تشرين الأول/أكتوبر 2019 ، دعوى ضد وزير الاتصالات العراقي بسبب قطع السلطات للإنترنت خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في مطلع شهر تشرين الأول/أكتوبر.


فما هو التأثير الإنساني والاقتصادي لقطع شبكة الإنترنت عن المواطنين العراقيين أو تقنين الوصول لخدمات الشبكة، وما هي الخطوات لمناهضة هذا الحجب ولماذا هذا الحجب؟ عن هذه الأسئلة وغيرها يجيب في "إي ميل "مونت كارلو الدولية،عابد قطايا، مسؤول المحتوى الرقمي في منظمة تبادل الإعلام الاجتماعي smex  وهي منظمة  تعنى بالحريات الرقمية في العالم العربي.


يمكن متابعة قضية قطع اتصالات الإنترنت في العراق على موقع منظمة تبادل الإعلام الاجتماعي

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.