تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ضحية Deep Fake

سمعي
الأخبار الكاذبة
الأخبار الكاذبة © (Pixabay)

انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أمام حشد كبير، ويسمع صوت نصر الله وهو يقول في خطبته "في العام 1982 كنا أصدقاء لإسرائيل، إلى العام 1985 و1990 إلى العام 2000 إلى العام 2005 وإلى اليوم، لا نخفي هذه الصداقة ولا نخجل بها بل نؤمن بها وندعو كلّ اللبنانيين إلى تعزيزها وإلى توثيقها وهذا مصلحة للبنان أولاً .. نحن على رأس السطح أصدقاء للصهاينة وحلفاء إسرائيليين".

إعلان

ويضيف نصر الله، وفقا لمقطع الفيديو، "أمر العمليات من سوريا من أجل تحرير لبنان، من إيران من أجل تحرير لبنان".
وبصرف النظر عن أي تقييم أو رأي، فإن الحديث لا يبدو منطقيا على لسان نصر الله، وهو الأمر الذي دفع بفريق تقصي صحة الأخبار في وكالة الأنباء الفرنسية لإجراء تحقيق حول هذا الفيديو.

وقام الفريق الفرنسي بالبحث عن بعض العبارات الواردة في الخطاب مثل "نحن على رأس السطح حلفاء" و"لا نخفي هذه الصداقة ولا نخجل بها"، وعثروا على نصّ الخطاب الأصلي الذي ألقاه نصر الله في 25 نوفمبر / تشرين الثاني 2005، ولم يأت في هذا الخطاب على ذكر إسرائيل وإنما عن سوريا، في إطار التوتر السياسي الذي أعقب اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري.

ويقول نصر الله في الخطاب الأصلي "نحن كنّا أصدقاء سوريا وما زلنا، نعتزّ بهذه الصداقة، منذ العام 1982 كنا أصدقاء سوريا وإلى اليوم، لا نخفي هذه الصداقة ولم نخجل بها، بل نؤمن بها وندعو كلّ اللبنانيين إلى توثيقها وتعزيزها وهذا مصلحة للبنان أولاً"، ويضيف "نحن على رأس السطح أصدقاء وحلفاء طهران كما أصدقاء وحلفاء سوريا منذ العام 1982 إلى العام 1985 إلى العام 1990 إلى العام 2000 إلى العام 2005".

لكن معدّي المقطع المركّب أبدلوا كلمة "سوريا" في الخطاب بكلمة "إسرائيل" وأبدلوا صورة نصر الله حين تسمع هذه الكلمة بمشاهد من الحضور لتفادي ظهور وجهه في هذه اللحظة وانكشاف تركيب الفيديو، ويردّ نصر الله في الخطاب على اتهامات خصومه بأنه يتلقى تعليماته من دمشق وطهران، فيقول "أمر العمليات لا من دمشق ولا من طهران، بل من بيروت ومن كلّ بيت لبنانيّ حرّ"، لكن معدّي المقطع المركّب أبدلوا الكلمات فيه بحيث بدا وكأن نصر الله يقول "أمر العمليات من سوريا من أجل تحرير لبنان، من إيران من أجل تحرير لبنان".

وهذا ما يسمى حاليا ليس بالـFake News وإنما بالـDeep Fake

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.