تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

فنان ألماني يخدع خرائط غوغل ويخلق زحمة سير افتراضية في شوارع برلين الرئيسية

سمعي
كيف يمكن خداع التكنولوجيا بأبسط الأساليب؟  قصة الفنان الألماني الذي خدع خرائط غوغل.
كيف يمكن خداع التكنولوجيا بأبسط الأساليب؟ قصة الفنان الألماني الذي خدع خرائط غوغل. © نايلة الصليبي - Simon Weckert

تنقل نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية، قصة الفنان الألماني  Simon Weckert الذي  من أجل عمل فني فلسفي ، خدع خرائط غوغل.  أو كيف يمكن كيف يمكن خداع التكنولوجيا بأبسط الأساليب؟

إعلان

ضج الإعلام الأوروبي هذا الأسبوع بعمل فني خارج عن المألوف. الفنان الألماني Simon Weckert قرر التحايل على تطبيق "غوغل مابس"، فعمد إلى خلق زحمة سير افتراضية متجولا بخطى بطيئة في بعض الشوارع الرئيسية في برلين، جارا وراءه عربة صغيرة حمراء فيها 99 هاتفاً ذكياً مفعلا فيها خدمة خرائط غوغل لتوجيه السيارات في الطرقات.

الهواتف الذكية تُبلغ عن مواقعها وعن تحركاتها إلى خوادم غوغل، مما أعطى انطباعا أن حركة المرور بطيئة في أمكنة عدة من المدينة، فعمدت الخريطة التفاعلية إلى تبليغ مستخدميها بوجود ازدحام كبير في طرقات معينة بهدف تجنبها. فهذه الخدمة معتمدة بكثرة لتوجيه مستخدميها في الشوارع والطرقات العامة حول العالم لاعتبارها قادرة على نقل صورة واقعية مباشرة لحال الطرقات من خلال التصوير البانورامي للشوارع والصور بالأقمار الإصطناعية. إلا أن الفنان الألماني Simon Weckert تمكن من خلال هذه الخدعة البسيطة من تحويل شارع أخضر على خرائط غوغل إلى أحمر، ما يعني ان هذا الأمر الافتراضي له تأثير في العالم الواقعي أو المادي من خلال تحويل وتوجيه مستخدمي التطبيق في سياراتهم إلى طرق أخرى لتجنب الوقوع في زحمة السير الافتراضية. وذلك حسب ما ذكره فيكيرت من خلال فيديو يظهر فيه تجواله سيرا في شوارع برلين وكيفية تأثر خرائط غوغل ببيانات الـــ99 هاتف ذكي في عربته الصغيرة.


مرجعية خدعة ويكيرت تعود لمقال لعالم الأنثروبولوجيا والمهندس المعماري الألمانيMoritz Ahlert  الذي كرّس مقالا لقدرات خرائط غوغل وتأثيرها على التمدن، وكيف غيرت خدمة خريطة غوغل فهمنا بشكل أساسي لما هي الخريطة، وكيف نتفاعل مع الخرائط، وقيودها التكنولوجية، وكيف يمكن أن  تبدو من الناحية الجمالية"
يطرح Moritz Ahlert جدلية العلاقة بين فن التمكين وبين تقنيات الإشراف والمراقبة والتنظيم في خرائط غوغل؟
وهل تعمل هذه الخرائط كشبكات تحدد سلوك وآراء وصور الكائنات الحية وتمارس السلطة وتتحكم في المعرفة؟ ويشدد Moritz Ahlert على مدى قوة هذه الخرائط شارحا كيف هي نتاج مزيج من حالات المعرفة وحالات القوة، ما أنتج مجموعة من الآليات ذات قوة مؤثرة هائلة في حياتنا.


هذا هو هدف الفنان الألماني Simon Weckert أي جعل المستخدم يفكر بمدى التغيرات الجذرية والتأثير الكبير للتكنولوجيا على البشري.
من المواقف الطريفة أن الزحمة الافتراضية التي قام بها فيكيرت كانت أيضا في الشارع أمام مكاتب غوغل في برلين، حيث أظهرت لقطات فيديو الفنان وحيدا في شارع خال من السيارات إلا من بعض الدراجات الهوائية والكهربائية. خرائط غوغل تشير إلى وجود زحمة في الشارع مع اللون الأحمر.


في رد على عمل Simon Weckert أعرب متحدث من غوغل عن "تحبيذ الشركة للاستخدامات الإبداعية لخرائط غوغل، إن كانت عن طريق السيارة أو العربة الصغيرة أو حتى الجمل، لأنها تساعد غوغل على تحسين عمل خدمة خرائط غوغل بشكل أفضل مع مرور الزمن".

يذكر Simon Weckert في إحدى تغريداته انه بعد أيام أي في الثامن من فبراير تحتفل غوغل بالذكرى 15 لإطلاق خرائط غوغل في 8 من فبراير عام 2005.

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.