تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

التأثير السلبي للاستخدام المستمر والمفرط للهاتف الذكي على المادة الرمادية في الدماغ

سمعي
دراسة لمجموعة من الأطباء والباحثين من جامعات ومراكز أبحاث طبية أوروبية أظهرت أن الاستخدام المستمر والمفرط للهاتف الذكي يؤثر على الدماغ بنفس الطريقة التي تؤثر عليه عملية إدمان المخدرات
دراسة لمجموعة من الأطباء والباحثين من جامعات ومراكز أبحاث طبية أوروبية أظهرت أن الاستخدام المستمر والمفرط للهاتف الذكي يؤثر على الدماغ بنفس الطريقة التي تؤثر عليه عملية إدمان المخدرات © نايلة الصليبي

تنقل نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية، دراسة تحذر من التأثير السلبي للاستخدام المستمر والمفرط للهاتف الذكي، لاسيما فيما يتعلق بالصحة البدنية والعقلية وتأثير ظاهرة  smartphone addiction إدمان الهاتف الذكي على الدماغ.

إعلان

الاستخدام المستمر والمفرط للهاتف الذكي يؤثر على الدماغ بنفس الطريقة التي تؤثر عليه عملية إدمان المخدرات. هذا ما أظهرته دراسة لمجموعة من الأطباء والباحثين من جامعات ومراكز أبحاث طبية أوروبية في جامعةHeidelberg الألمانية مع باحثين من جامعة بادوا الإيطالية وجامعة بيرن السويسرية. نشرت مؤخرا  في مجلة Addictive Behaviors

 قام الباحثون برصد وتحليل نشاط الدماغ عبر التصوير بالرنين المغناطيسي،  لدماغ  48  مستخدمًا للهواتف الذكية من الفئة العمرية من 18 إلى 30 عامًا شاركوا في الدراسة.
خلصت هذه الدراسة إلى أنه عندما يكون الشخص مدمنًا لدرجة أنه لا يمكنه وضع هاتفه جانبا أو بعيدا عنه، يتأثر حجم وشكل المادة الرمادية. فعندما قام الباحثون برصد الدماغ لمستخدمي الهاتف الذكي المشاركين في الدراسة، أظهرت مناطق المادة الرمادية في الدماغ تغيرات في الحجم والشكل للأشخاص الذين يعانون من إدمان المنصات الاجتماعية، والعاب الشبكة.  توافق  هذه النتائج دراسات أخرى تشير إلى أن تعاطي المخدرات يرتبط أيضا بالتغيرات في المادة الرمادية.فالمادة الرمادية تتحكم في مشاعر الشخص وبكلامه وبصره وبسمعه وذاكرته وتحكمه في نفسه.

 
مشكلة ادمان الهاتف الذكي حذرت منها ومن أخطارها مررا. مشكلة ادمان الهاتف الذكي SPA  أو Smartphone Addiction يشار إليها  أيضا بتعبير شعبي nomophobia أي الخوف من عدم وجود هاتف ذكي، وهو نوع من الرهاب يصيب الفرد بالهلع لمجرد التفكير بضياع هاتفه الذكي أو حتى نسيانه في المنزل. كلمة Nomophobia مشتقة من no mobile-phone phobia وغالبا ما يغذي هذا الرهاب مشكلة الإفراط في استخدام الإنترنت أو ما يمكن اعتباره اضطراب إدمان الإنترنت.


كذلك يتزايد قلق العلماء والأطباء النفسيين من ادمان الصغار على الهاتف الذكي. فيف دراسات أجريت في الولايات المتحدة وفرنسا. تبين أن الأطفال يقضون يوميا وقتا طويلا على الهواتف الذكية خاصة وان هؤلاء لديهم هاتف ذكي خاص بدء من عمر سبع سنوات.
فعناصر الإدمان لدى الأطفال وأيضا المراهقين تبرز من خلال مشاكل كالقلق الكبير عندما يكون الهاتف الذكي غير متوفر، والإجهاد، وقلة النوم والاكتئاب.


أذكر الأهل أن آبل و غوغل  توفر ميزات تساعد الأولياء والمستخدمين على إدارة وقت استخدامهم للهاتف الذكي. وبالتالي تتوفر تطبيقات مثل Moment وFreedom تساعد المدمنين على تحديد وقت استخدام الهاتف الذكي ومنعهم من الوصول إلى تطبيقات أو منصات اجتماعية ومواقع ويب معينة.

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.