تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

الأخبارالمغلوطة وباء معلوماتي في زمن فيروس كورونا المستجدّ

سمعي
جائحة كورونا المستجدّ هي أول جائحة في عصر المنصات الاجتماعية وعصر الأخبار المضللة
جائحة كورونا المستجدّ هي أول جائحة في عصر المنصات الاجتماعية وعصر الأخبار المضللة © نايلة الصليبي - who.org

تستضيف نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية أحمد عصمت، مدير منتدى الإسكندرية للإعلام وخبير تكنولوجيا الإعلام، الذي يقترح بعض الإرشادات  لمواجهة  الكمّ الهائل من المعلومات المغلوطة حول جائحة كورونا المستجدّ التي تجتاح  المنصات الاجتماعية.

إعلان

أدخلت جائحة كورونا المستجدّ الكرة الأرضية في حجر صحي غير مسبوق، في محاولة لوقف انتشار هذا الوباء، غير أن الأمر الوحيد الذي لا يمكن للحجر الصحي إيقافه هو انتشار المعلومات المغلوطة والخوف.

هذه هي أول جائحة في عصر المنصات الاجتماعية والتي بالإضافة لوباء كورونا المستجدّ تشكل مجموعةً من التحديات للمواطنين والمسؤولين على حد سواء.

كثيرون من المسؤولين في العالم وأيضا من المواطنين يعتبرون أن المنصات الاجتماعية هي أداة فعالة لنقل النصائح والتوجيهات الرسمية والممارسات الموصي بها بشكل سريع وفعال. وبالتالي إتاحة التواصل بين الأفراد والمجموعات ودعم الفئات الأكثر ضعفاً في المجتمع.

لكن الذي حصل في الواقع أن المنصات الاجتماعية أغرقت الأفراد بسيل المعلومات ما يسمى بالـ infodemic بالإضافة إلى كمٍ هائلٍ من النصائح المضلّلة والمعلومات غير الدقيقة بما في ذلك من الدراسات العلمية المفترضة ونظريات المؤامرة على أنواعها التي أغرقت بعض الصحف الباحثة عن الانتشار كالفيروس. وأصبح كل مستخدم للمنصات الاجتماعية حتى  من يسمون أنفسهم بالفاشونيستا أو انفليونسرز، عالم وطبيب متخصص وباحث في علم الأمراض المعدية.

لكن كيف يمكن مواجهة المعلومات المغلوطة؟

تستضيف نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية، أحمد عصمت، مدير منتدى الإسكندرية للإعلام  وخبير تكنولوجيا الإعلام، الذي يقترح بعض التوجيهات لكيفية التصدي لجائحة الأخبار المغلوطة .

يمكن متابعة مجموعة الفيديوهات التي يقترحها أحمد عصمت حول الوباء المعلوماتي و المعلومات المغلوطة و التربية الإعلامية على موقع اعلام.كوم.

في مجلة ديجيتال السبت 04 نيسان /أبريل 2020  لقاء مطول  مع  أحمد عصمت، حول الوباء المعلوماتي و كيفية مواجهة الأخبار المغلوطة في زمن  فيروس كورونا المستجد.

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.