تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

إصدارة Windows XP التي ترفض الرحيل ومستمرة، حتى في الكرملين

سمعي
الترويج لنظام التشغيل Windows Vista بعد خمس سنوات من إطلاق Windows XP، بيجينغ، الصين
الترويج لنظام التشغيل Windows Vista بعد خمس سنوات من إطلاق Windows XP، بيجينغ، الصين © (أ ف ب: 06 نوفمبر 2006)

يبدأ الموضوع بصورة لزعيم إحدى القوى العظمى في العالم، صورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي يحدد مسارات السياسة الدولية وأسعار النفط في العالم ويرسل جنوده يحاربون في سوريا وليبيا ومناطق أخرى من العالم، صورة لبوتين أمام شاشة جهاز الكومبيوتر الخاص به في الكرملين نشرها قسم الإعلام في الرئاسة الروسية، وستقولون لي وما الجديد في صورة من هذا النوع ؟

إعلان

الجديد هو أن موقع الأخبار الروسي Open Media درس صورة شاشة الكومبيوتر ليكتشف أن الرئيس الروسي ما زال يستخدم نظام التشغيل Windows XP، ويبدو أن الكومبيوتر الخاص به في مقر إقامته الرئاسي بالقرب من موسكو يستخدم نظام التشغيل نفسه.

يذكر أنه جاء بعد هذه الاصدارة، التي أطلقت عام ألفين وواحد، إصدارة Windows Vista ثم وويندوز سبعة وبعدها وويندوز ثمانية وأخيرا وويندوز عشرة، مع العلم أن مايكروسوفت توقفت عن تقديم خدمات الصيانة لـWindows XP منذ عام ألفين وأربعة عشر، والتفسير لاستخدام بوتين لكمبيوتر يستخدم هذا النظام القديم هو أنه آخر نظام تشغيل تم اعتماده في روسيا للاستخدام في المواقع الحساسة التي تتعامل مع أسرار الدفاع.

إلا أن Windows XP لم يعد بالنسبة للكثيرين نظاما مأمونا، ويستطيع القراصنة اختراقه بسهولة، ولكن موقع Open Media يقول إن بوتين ليس معرضا لخطر كبير لأنه لا يستخدم، تقريبا، الإنترنت، أضف إلى ذلك إن هذا الوضع مؤقت بانتظار هجرة كل أجهزة كومبيوتر الكرملين والوكالات الحكومية الروسية إلى نظام التشغيل Astra Linux الذي طوره الروس ويتمتع، بالتالي، بكافة شهادات الأمن اللازمة.

ولكن وبالعودة إلى Windows XP، فإنه يجب القول إنها إصدارة وويندوز المفضلة من كافة المستخدمين، وحتى بالمقارنة مع الإصدارات الأحدث، وبوتين ليس الوحيد الذي يستخدمها في العالم، وإنما تصل نسبة مستخدميها إلى ١,٣٧٪ من مستخدمي وويندوز، وهي وإن كانت نسبة ضئيلة، إلا أن عدد هذه الفئة يتجاوز عدد مستخدمي نظام التشغيل لينكس في العالم.

ارتباط المستخدمين بـWindows XP يمكن تفسيره بأنها كانت إصدارة ثورية بالنسبة لذلك الوقت وتتضمن عدة إصدارات، عمليا، للأفراد والمؤسسات إلى آخره، وتسمح للمستخدم بتعديل وتركيب مكتب وويندوز وفقا لحاجته واستخداماته، وبصورة متقدمة، كما أن باستطاعة المستخدم بعد أن يقوم بتركيب تحديث لبرامج تشغيل البرمجيات أن يعود عن هذه الخطوة، إذا لم يعمل البرنامج المحدث بصورة جيدة، وأخيرا وليس آخرا، أصبح من الممكن استخدام مكتب وويندوز عن بعد، والقيام بعمليات الصيانة والإصلاح لنظام التشغيل عن بعد.

إصدارة خاصة، تحتفظ بمكانة خاصة لدى مستخدمي وويندوز ... ومنهم بوتين

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.